> التخطي إلى المحتوى
خاصية لإنقاذ الحياة تتوسع فيسبوك في استخدامها
أعلنت شركة موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أنها تعمل بشكل جاد لتقديم خاصية جديدة، من شأنها أن تقدم لمستخدمي فيسبوك معلومات تسهم في إنقاذ حياة خلال أوقات الطواريء والأزمات وذلك في إطار سعي الشركة لتحسين الصورة الخاصة بها لدى العامة وإزالة كل ماتردد عنها بشأن نشر المعلومات المضللة.

الشركة أوضحت في مدونة أن الخاصية والتي تلقب بـ لوكال أليرتس أي تنبيهات محلية، يكون هدفها هو تقديم المعلومات الموثوق بها لمستخدمين وسط أحداث خاصة كالجرائم وإطلاق النيران العشوائية أو حتى سوء الأحوال الجوية.

اختبار الخاصية تجريه حاليا الشركة من العام الماضي في حوالي 300 مدينة منها سانت لويس وتشارلوت وميامي كما أنها تعتزم نشر الخاصية في الولايات المتحدة، كما تواجه الشركة وشركات أخرى للتواصل الاجتماعي وابل من انتقادات دولية، بسبب قيام الشركات باستغلال المنصات الخاصة بها في نشر نظريات مؤامرة وآراء متطرفة، كما تسعى لأجل جذب الانتباه إلى دور الذي تقوم به كأداة اتصال وتواصل بين الاقارب والاصدقاء.

الشركة توفر للمستخدمين خاصية تتيح لهم القيام بإبلاغ الأصدقاء بأنهم في أمان خلال حوادث طارئة، وهذا يحدث من خلال الخاصية سيفتي تشيك لكن الشركة أوضحت أنها تريد أن تقدم المزيد من الخاصيات للمستخدمين.

 

خاصية لوكال أليرتس من خلالها يستطيع أصحاب حسابات الفيسبوك في إدارات محلية وخدمات كالإطفاء والشرطة توجيه رسائل تقوم بنشرها شبكة اتصالات عقبها على نطاق أكبر.

لم يتضح حاليا كيف ستفيد الخدمة المستفيدين في المراحل الأولى لكن عندما تم توجيه السؤال للشركة إن كانت التنبيهات تُبث بسرعة كافية امتنعت عن تقديمها لأمثلة مؤكدة خصوصية أصحاب تلك الحسابات، مبينة أن السرعة ترتبط باصحاب الحسابات انفسهم.

وكمثال فإن حينما قام طالب بجامعة نورث كارولاينا بتشارلوت خلال ابريل بفتح النار في آخر يوم دراسي، تمكنت إدارة المدينة من ارسال تنبيه محلي لإبلاغ السكان بموعد العودة لمنازلهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *