> التخطي إلى المحتوى
فشل رحلة صعود أول روبوت بملامح بشرية إلى الفضاء
باء صعود المركبة الفضائية التي حملت اسم سويوز وتحمل بداخلها أول روبوت بملامح بشرية ويطلق عليه فيدور، باء بالفشل في التحام المركبة الفضائية بمحطة الفضاء الدولية، حسبما ذكرته وكالة الأنباء الروسية.
المقرر له كان من المفترض أن يحدث التحام خلال توقيت معين وهو الساعة الخامسة والنصف بتوقيت جرينتش إلا أن العملية لم تنجح حتى اضطرت المركبة الفضائية سويوز لإعادة تشغيل المناورات من أجل الالتحام بمحطة الفضاء الدولية، وذلك وفقا لما ذكرته الوكالات.

 

البث المباشر انقطع على موقع وكالة الفضاء الروسية المعروفة باسم روسكوزموس، وذلك حينما كانت مركبة سويوز على بعد مائة متر من المحطة، حيث أقلع الروبوت فيودور في صاروخ سويوز وكان يحمل رمزا تعريفيا هو سكايبوت إف 850، وتم إطلاقه عند تمام الساعة السادسة والـ38 دقيقة بتوقيت موسكو، والساعة الثالثة و38 دقيقة بتوقيت جرينتش وذلك من قاعدة فضاء روسية في كازاخستان من بايكونور، حيث بلغ طول الروبوت الذي يحمل ملامح بشرية 1:80 متر ويبلغ وزنه حوالى 160 كيلو جرامات وله حساب على موقع تويتر وانستاجرام يتم استعراض نشاطات الروبوت اليومية عليهما كطريقة فتحه لزجاجة المياه والأشياء التي يتعلمها.

الاسم الروسي للروبوت هو فيودور ويقابله في الانجليزية اختصارة لعبارة فاينال اكسبريمنتال ديمونستريشن بترجمة تعني نسخة تجريبية أخيرة من المنتج موضع البحث، حيث كان يفترض أن الروبوت ينفذ عدة مهمات بمحطة الفضاء الدولية باشراف الكساندر سكفورتسوف رائد روسي وانضم لطاقم المحطة خلال الشهر الماضي، ويشار أن أمريكا تسعى لإرسال أول مركبة فضاء أمريكية على سطح القمر بعد مرور نصف قرن منذ أول صعود بشري لسطح القمر، حيث تتحد شركتان أمريكيتان لإطلاق مسبار آلي ومن المقرر أن يتم الإطلاق خلال عامين مقبلين عن طريق الصاروخ فولكان  الذي يحمله، والذي تقوم بإنتاجة شركة يونايتد لنش ألايانس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *