> التخطي إلى المحتوى
قائدي عملية السبت الحزين في ضيافة جامعة سوهاج

استضافت جامعة سوهاج اليوم الأربعاء بقيادة الدكتور أحمد عزيز رئيس الجامعة، قائدي عملية “السبت الحزين” اللواء عبد الحميد خليفة اسماعيل واللواء محمد محمود عمر، والتي كانت ضمن عمليات حرب الاستنزاف 1970 التي تصدت خلالها القوات المصرية للعدو الإسرائيلي على أرض قناة السويس، وأقيمت الاحتفالية داخل الحرم الجامعي بقاعة السويس الجديدة الموجودة داخل مبنى مركز المؤتمرات الدولي بالجامعة، وحضر الاحتفالية نواب رئيس الجامعة والباحث في التاريخ العسكري أشرف كمال وعدد من العمداء والوكلاء وبعض المحاربين القدامى.

جامعة سوهاج تحتفل بقائدي عملية السبت الحزين

رحب الدكتور أحمد عزيز رئيس جامعة سوهاج بالضيوف خلال احتفالية تمجيدًا لدورهم في العملية كونهم قائدي المعركة وأحد أبطال حرب اكتوبر المجيدة وأعضاء المخابرات الحربية، وألقى الدكتور “أحمد عزيز” كلمته التي أبرز بها بصمات اللواءين وعطائهم الواضح في عملية “السبت الحزين” السابقة لحرب أكتوبر، وكان الاحتفال ضمن عدد من الاحتفالات التي أطلقتها الجامعة احتفالًا بذكرى حرب اكتوبر السادسة والأربعين، كما ناشد رئيس الجامعة طلابه بالافتخار بأبناء السويس الذين ساهموا بدورهم وأرواحهم في صناعة النصر والحفاظ على كرامة مصر والمصريين.

كما استعرض اللواء عبد الحميد خليفة خلال الاحتفالية أحداث عملية “السبت الحزين” التي تمت تحت قيادته بالاشتراك مع بعض الأفراد الذين شاركوا في العملية، بالإضافة إلى بعض العمليات الأخرى التي نفذها اللواء ومنهم رأس العش وبحر البقر، وحذر اللواء شباب الجامعة من الانسياق نحو الشائعات المغرضة التي تهدف إلى تشتيت الفكر خاصة في ظل الحروب الفكرية بسبب الجيل الرابع والسوشيال ميديا، مؤكدا على قوة الجيش المصرى باعتباره واحد من أقوى الجيوش بالعالم.