التخطي إلى المحتوى

لقد تمكن النائب محمد على بتقديم طلب إحاطة  إلى رئيس مجلس الوزراء بخصوص تطبيق تسعيرة جبرية للمنتجات والسلعة الغذائية حيث وضح أن في هذه الفترة الأخيرة قد تمكن العديد من التجار الجشعين من استغلال الأزمات التي تمر بها الدول واعتمدوا على رفع الأسعار بدون أي مبررات وبهذا تمكن النائب محمد علي من الضروري أن يوجد حلول سريعة حفاظا على المواطنين من الاستنزاف ولقد أوضح عضو مجلس النواب حول بذل الحكومة العديد من الجهود الكبيرة للتخلص من هذا

الاستغلال وقد اتضح خطوات مسبقة قد تم الاتخاذ بها خلال أزمة الدول ولابد من العمل على حفاظ الأسعار كما هي وكانت من ضمن قرارات عملت الحكومة على اتخاذها  ولكن وجدت ممارسات احتكارية متعددة والتي قام العض بها وقد تسببت في العمل على ارتفاع الأسعار لعدد من المنتجات والسلع بصورة كبيرة وبالتالي قفزت الأسعار وهذا قد أثر على عديد من كاهل المواطنين

وقد تمكن عضو البرلمان من إضافته عن وضع التسعيرة الجبرية أنه سيكون عبارة إلزام  للتجار بصورة مباشرة بعدم البيع بزيادة  من الأسعار التي قد حددتها الدولة وبالتالي نتمكن من إعطاء المستهلكين معلومات عن الأسعار الفعلية والمثبتة وقد ساهم في محاولة تصدي الظاهرة الخاصة بالغلاء ومقاومتها موضحا للمواطنين على عدم تكالبهم على السلع بسبب تكالب المواطنين يتسبب بزيادة الأسعار بشكل غير مبرر وقد أوضحت وزارة التموين مضافا إليها التجارة الخارجية حيث تعمل على

تكثيفات المنتجات والسلع في منافذ بيع خاصة بشهر رمضان الكريم على كافة مستوى المحافظات فقد احتوت منافذ البيع على جميع الأغذية المتعددة  حيث تم تسعيرة اللحوم الطازجة والمجمدة أيضا وأسعار الدواجن  المجمدة التي توفرت بكميات كبيرة لدى منافذ البيع من أجل حلول شهر رمضان وتوفرت أيضا كافة الخضروات كما وجدت الفواكه وأنواع البقوليات وجميع مستلزمات الغذاء فقد كان سعر اللحمة السودانية الطازجة ٨٥ واللحمة المجمدة ٦٣ وقد بدأت تخفيضات هائلة من قبل منافذ البيع بحضور شهر رمضان

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *