التخطي إلى المحتوى

تعتبر الشمس هي مصدر الحياة للإنسان خاصة في وقت الشتاء للحصول على الجو المشمس الدافئ الجميل  وفى وقت انتشار الأمراض لكونها أكثر المواد المطهرة فى الدنيا لتسقط على الأرض فتقتل بلايين البكتريا و الفيروسات فقط نتيجة حرارتها وتعتبر الشمس الان مصدر مهم جدا من مصادر توليد الطاقة لذلك نجد الكثير يهتم بحساب عدد ساعات تواجدها فى الشهر لحساب عدد ساعات الطاقة المكتسبة منها الألواح الشمسية و تكنولوجيا الوقود

ولقد أعلن مركز بحوث البريطانية أنه قام بتسجيل أقل كمية لاستخدام البلاد للفحم فى مدار أكثر من قرن نتيجة قلة استخدام الوقود للمصانع والشركات وغيرها لذلك اعتبر مركز الابحاث أن وجود الناس في منازلهم لمدة طويلة ساهمت فى تقليل استخدام الفحم بدرجة كبيرة جدا وهذا يعود على البلاد بالخير نتيجة قلة استيراد الفحم المستخدم إلى كون الفحم كان المصدر الرئيسي لإنتاج الطاقة فى البلاد ولقد سجلت الطاقة البديلة في البلاد عدد ساعات كبيرة للطاقة الشمسية نتيجة الألواح

الشمسية المستخدمة في سد فجوة الطاقة في البلاد ولقد اعتبر الباحثون أن استخدام الألواح الشمسية سيزيد من الطاقة المستخدمة فى البلاد دون اللجوء على استيراد الفحم من الخارج وأعرب عن فرحته لزيادة عدد ساعات الوقود التي تم جمعها حتى الآن من الشمس ما يقرب من ١٣٠ساعة تقريبا ويأمرون في استخدامها وزيادتها حتى ينعدم استخدام الفحم فى اصدار الوقود الذاتي للبلاد وأن الطاقة الشمسية اكثر نظافة وأمان وتحتاج الى الاهتمام بها وانتشارها في البلاد ولقد أوضح التقرير

ارتفاع استخدام البريطانيين للوقود خاصة فى فصل الشتاء للتدفئة من البرد القارص الذي يصيب البلاد لذلك ترتفع استخدامات الوقود بشكل كبير جدا فى هذا الفصل ولكن نظرا لاعتدال الجو والشمس الساطعة فى هذا الشهر تقوم البلاد بتخزين الطاقة بأكبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *