التخطي إلى المحتوى

لقد تمكن العلماء من محاولة تحسين محصول القمح لنسبة تصل إلى 65% وذلك من خلال استخدام اسمدة تم انشاؤها من مخلفات البشر وقد اتجه الباحثون في أستراليا على تطوير أسمدة مشتقة من خلال نفايات البشر فقد اعتمدت مشروعات الجامعة لدى الاتحاد الأسترالي بالعمل علي تمويل التطوير في أبحاث خاصة بالحبوب من قبل المؤسسة وقد ركزت على موقعين جنوب شرق استراليا بسبب صعوبة العمل في هذه الأراضي الزراعية  وتبعا لما ذُكر من صحيفة ديلي ميل بريطانيا قد وجد فريق

أهمية استخدام المواد الصلبة من الصرف الصحي كان له فعالية حول تخفيف آثآر قيود باطن التربة والطين وغيره من كافة المواد الكيميائية الغير صالحة وقد تؤثر علي ٨٠٪؜ من الأراضي الزراعية المستخدمة في زراعة الأراضي الصالحة وقد وضحت نيميشا فرناندو من قبل جامعة الاتحاد انه قد حصدنا قبل شهرين وانه حققنا زيادة ٥٥و٦٥ ٪؜ من غلال المحاصيل بالنسبة  للتربة الغير معالجه كما أن إنتاج المواد الصلبة الحيوية يكون من خلال جمع مياه الصرف الصحي مثل مياه صرف صحي المناطق السكنية

ومياه صرف صحي المناطق التجارية ومن ثم ذلك فيتم تصفيته لأخذ المواد الصلبة الي وضعها في حاوية تخزين كبيرة وتكون منفصلة لكي يسمح للخليط بالانفصال  والعمل علي زيادة معدل ارتفاع الميكروبات المنشطة للأعلى وباقي الجزيئات الصغيرة في الأسفل وقد يعمل فريق البحث بتسخين المحلول وهذا يؤدي لعملية الهضم وقد تبدأ الميكروبات في الاستهلاك من جزيئات هذه النفايات المتبقية وبالتالي يرسل الخليط عبر أسطوانة دوارة لكي يتم إزالة جميع المياه وبهذا ينتج سماداً عضوياً قوياً وغير

مضر أو سام وقد توقع فريق البحث أن وثم خلال عامين في الأقل سوف يتم واختبارات حول كيفية عمل هذه المواد الصلبة الحيوية لدي بعض المحاصيل الأخرى غير محصول القمح ومعرفة ما مدى التأثيرات الطويلة المدى على تكوين التربة وقد وضحوا نيتهم حول استمرار هذل لعامين ليتمكنوا من معرفة التغيرات الزمنية و معرفة كيفية استجابة كافة المحاصيل المختلفة لهذا العلاج الحيوي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *