التخطي إلى المحتوى

أوضحت اليوم الشبكة الروسية أنه سوف تقع هزة أرضية بقوة شديدة تصل إلى 3.2 درجة على الحدود التي تربط بين دولة سوريا ودولة لبنان وتلك الهزة الأرضية سوف تكون على بعد 46 كيلو متر كما أنها سوف تقع شرق بيروت عاصمة لبنان وعلى الجانب الآخر نجد أن حسان دياب رئيس حكومة لبنان أشار إلى أن هناك مجموعة من الجهات التى تعمل إحداث تشويه بالنسبة الاحتجاجات والتحركات التى يقوم بها الشعب كما أوضح الرغبة الشديدة لهذه الجهات فى إحراق لبنان وقد أشار

رئيس الحكومة اللبنانية أيضا حسان دياب إلي أن أعمال الشغب والتخريب التى تحدث هذه الفترة بلبنان تعتبر من ضمن الأعمال الغير بريئة وهذا الدمار والتخريب الذي شهده حكومة لبنان حاليا ما هو إلا جزء أساسى بالنسبة لعملية تدمير مدروسة جيدا لمؤسسات الدولة كما أكد أن هناك عامل كبير يسعى إلى إحداث فتنة شديدة بين شعب لبنان وجيشه كما أعلن رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب عن إقامة اجتماع لمجلس الوزراء لتداول المناقشات حول خطط الإصلاح المالى الذى تنوى

الحكومة اللبنانية التصريح بها وذلك للعمل على تجاوز هذه الأزمة الاقتصادية الحالية التى يعمل الكثيرون على إحداثها فهناك العديد ممن يقوم بحرق الشوارع هذا بالإضافة إلى التدمير والتخريب الذى يحدث بالمؤسسات المختلفة فى الدولة وهناك أيضا من يرغب فى جلب الفوضى وانتشارها إذ أنه بهذه الفوضى يستطيع الاستفادة منها وحماية نفسه وقد صرح رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب عن وجود عدد من التقارير الكاملة التى تكشف عن الجهات التى تثير هذه الفوضى والشغب كما أن

الأجهزة العسكرية والأمنية لديها علم بجميع أسماء الأشخاص الذين يقومون بتدمير ممتلكات الدولة العامة والخاصة بالإضافة إلى إحراقهم للمحلات والمؤسسات وسوف يتم إحالتهم للقضاء وقد أشار حسان دياب أيضا إلى الانتفاضة التى قام بها اللبنانيين لوضع حد لهؤلاء الفاسدين الذين قاموا بإحداث مثل هذا الخراب بالبلد وتعد هذه الانتفاضة من ضمن الانتفاضات البريئة على عكس الشغب الذى يسعى إلى وضع الشعب فى مواجهة مع الجيش اللبنانى وتعد كل هذه الأعمال دليل على بداية خطة غير بريئة من جانبهم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *