التخطي إلى المحتوى

كل فتاة تحلم بفتى أحلامها وكل واحدة منا تريد شخصية معينه على صفات معينة وكل واحده تحلم باليوم الذي يأتي فيه فتي أحلامها كما تريده أن يكون بمعنى إذا كان من الممكن صناعة شخص وتطبيعه على الصفات التي تحبها لعملت كل فتاة هذا الاختراع واخترعت فتى احلاما لها كما تريده ان يكون ولكن الله سبحانه وتعالي هو الخالق الوهاب هو من خلقنا وطبعنا بصفات ووفق كل زوج وزوجة لتكمل بعضهما لبعض ولكن ما أثار جدلا كبيرا بين الفتيات قصة مسلسل النهاية حيث أن هذا

المسلسل فعل أشياء تتمنى الفتيات عمل مثل هذا الاختراع أو الصناعة وهو صناعة انسان آلي أو ما يسمى بالكراش روبوت من شخصية زين أو بمعنى آخر يشبه ملامح زين ومن ضمن الأشياء التي جذبت الفتيات بالمسلسل شخصية ” صباح  ” والتي نالت اعجاب كثير من الفتيات لأنها استطاعة تفعل ما لم تقدر عليه الفتيات وهي صناعة انسان آلي بشبه حبيبها السابق الذي تزوج وتركها فصنعت شخص ألي يتحرك ويتصرف من خلال تعليمات منها وهذا ما اعجبت به الفتيات بالمسلسل وقد امتاز هذا

الانسان المصنوع بصفات عديدة تتمناه أي فتاة ويعمل مع الاشارة والتنبيه له ومن ضمن الصفات التي توجد به والتي تتمنها أي فتاة هي يحبها حبا شديدا و يعاملها برومانسية شديدة يجلب لها الأكل على السرير يتواجد معها بالبيت لا يتركها مهما كان لا يغضب منها ولكن يحبها حبا شديدا لا يوجد في حياتهم خيانة لأنه مبرمج علي صفات معينه لا خيانة لزوجته وان يحترمها ويكون طوعا لها مهما كان ومن ضمن الصفات التي يمتاز بها هذا الرجل في مسلسل النهاية يدللها ولا يغضبها ببعض المواقف

وكثير من الصفات التي جعلت كل فتاه تعيش اللحظة لو كان هناك صناعة للإنسان وبرمجته لكنت صنعة واحدا مبرمج علي ما اريده فقط وظل هذا المسلسل في الاستماع اليه والمتابعة للاستفادة من الحياة وحصل على نسبة مشاهدة عالية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *