التخطي إلى المحتوى

كشف باحثون بأن هناك تيارات المحيطات في أعماق البحار التي تعمل ازدحاما للجزيئات البلاستيك  في القاع حيث تستضيف حوالي 1.9 مليون قطعة صغيرة من الحطام لكل متر مربع وأن هؤلاء الباحثون الأمريكيون قالوا أن هذه التيارات التي تحدث في المحيطات بطيئة الحركة  من قاع البحر المتوسط مما تتوجه إليها جزيئات البلاستيكية وأصبحت أكبر كميات على الإطلاق كما ذكرت ديلي ميل البريطانية أن هذه التيارات تزود الأكسجين وأن مغذيات كائنات  البحر التي من الممكن أن تلتهم الجزيئات

البلاستيكية  السامة والألياف الدقيقة الأخرى من المنسوجات ما يصل إلى 1.9 مليون قطعة بلاستيك وهي أعلى كمية تقيم في أي محيط قاع البحر على مستوى العالم كما قال الدكتور فلوريان بول في جامعة دورهام من قسم علوم الأرض أنه من الأمور المؤسفة لكن البلاستيك أصبح نوع جديد من الجزيئات تسمى الرواسب التي يمكن توزيعها في قاع البحر سواء من الرمل أو طين كما أن عمليات نقل رواسب التيارات في قاع البحر ستتركز رواسب المياه البلاستيكية في مواقع معينة في البحر كما أن تاتي المواد

البلاستيكية وقطع الصغيرة والألياف التي يقل طولها عن 5 ملم من الزجاجات البلاستيكية والتغليف ومواد التجميل  وأدوات النظافة التي تكون ظاهرة بما يكفي لكي تمر عبر أنظمة التصفية في محطات معالجة مياه الصرف الصحي كما  أيضاً من شباك الصيد مصادر أخرى مثل الشحن والصناعات النفط والغاز ويدخل المحيطات أكثر من 10 ملايين سنة من النفايات البلاستيكية لكن البلاستيك يطفو على سطح الأرض حوالي 1% والباقي موجود في أعماق المحيط ولم يتضح كيفية توزيع وحتى الأن كما أن

فريق بحث استخدام البيانات من الرواسب التى تم أخذها في البحر المتوسط في الساحل الغربي إيطاليا وتم تحليل عينات رواسب لتحديد نوع البلاستيك الموجودة في أعماق البحار وتطوير نماذج تيارات المحيطات و كيف تتحكم هذه الحركات في توزيع الرواسب في قاع البحر وأن فريق البحث قا أن المواد البلاستيكية تتركز على أعماق تتراوح ما بين 600 و 900 متر هذا يكون التيارات  بطيئة الحركة مع قاع البحر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *