التخطي إلى المحتوى

قامت وكالة ناسا الفضائية بالإعلان عن أن محطة سبيس إكس الفضائية تستعد حاليا لإطلاق اثنين من رواد الفضاء وهما بوب بهنيكن ودوج هيرلي إلى محطة الفضاء الدولية لمساعدة رائد الفضاء كريس كاسيدي  في مهمة صعبة تتطلب سيرهم في الفضاء الخارجي وهي تغيرر بطارية محطة الفضاء الدولية وهي مهمة من الصعب جدا أن ينجزها كريس كاسيدي بمفرده وقد تقرر ان يتم إطلاق رائدان الفضاء بوب بهنكن ودوج هيرلي في اليوم السابع والعشرون من شهر مايو الحالي حيث انهم يقومون

الآن بالاستعداد إلى الصعود إلى الفضاء من محطة الفضاء سبيس إكس ومن المقرر ان هذه المهمة ستكون وفي الغالب تستمر لمدة تزيد عن الشهر ومن المقرر انه سيتم إطلاق السفينة الحاملة لرائدي الفضاء  في اليوم السابع والعشرون من هذا الشهر مايو لعام الفين وعشرين ومن المفترض ان تصل في اليوم التالي ليبدأو في تنفيذ المهمة وتعتبر هذه المهمة بمثابة اختبار حقيقي محطة سبيس إكس الفضائية حيث أنها أول سفينة تكون محملة بالبشر تذهي إلى الفضاء تطلقها محطة سبيس إكس ومن المفترض

أن ينجحو في هذا الإختبار حتى تستطيع وكالة ناسا التصديق على كبسولة Crew Dragon الخاصة بسبيس إكس للرحلات الجوية المنتظمة من الجدير بالذكر انه عند إطلاق  قدامى رواد الفضاء بوب بهنكن ودوج هيرلي إلى الفضاء تكون هذه اول رحلة فضائية تتم من على الأراضي الأمريكية وذلك منذ عام ألفين وإحدى عشر منذ أن قامت بإطلاق المكوك الخاص بها  سيقوم رائدي الفضاء بوب بهنيكن ودوج هيرلي بالذهاب إلى محطة الفضاء الدولية لمساعدة كريس كاسيدي في تغيير البطارية الخاصة

بمحطة الفضاء الدولية وإن هذه المهمة من المستحيل ان يقوم بها كريس منفردا فيما قد صرح بهنيكن عن أنه أفضل أن تكون هذه المهمة في الصيف حتى يتسنى لإبنه مشاهدة هذا وهو في الإجازة السنوية من المدرسة . 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *