التخطي إلى المحتوى

تم الكشف عن أسرار فساد نجل جو بادين وتم البحث في ملف فسادة فالمعروف عن جو بادين أنه مرشح ديموقراطي في الانتخابات الخاصة بالولايات المتحدة الأمريكية وقد توصل مايكل كابوتو إلى هذا الملف بعد البحث وراءه حيث أن كابوتو يعد من أكبر المسئولين في مجال الخدمات الإنسانية ويعمل أيضا في الشئون العامة الخاصة بوزارة الصحة وفي خلال لقاء كابوتو في أوكرانيا حيث تم تسجيل ما يسمى بفيلم وثائقي أوضح خلاله أنه يوجد تدخلات من أوكرانيا في الانتخابات الخاصة بالولايات

المتحدة الأمريكية وذلك بسبب وجود أسار وخبايا حول نجل جو بادين ما زال الكشف عنها وذكر كابوتو في هذا اللقاء أنه تدخل الرئيس السابق لأوكرانيا في الأمر من قبل وتدخل في الانتخابات الأمريكية كما أنه صرح أنه قام بالسفر في شهر أغسطس السابق إلى أوكرانيا وذلك لوصول معلومات له بأن جو بادين وابنه يخططان لحدث ما وقد تدخل في الأمر هو والرئيس الأوكراني السابق كما ذكر كابوتو أن الخلاف الذي نشب بين أوكرانيا والولايات المتحدة الأمريكية غير حديث ولم ينشأ بين ليلة وضحاها ولكن هذا

الخلاف نشب من فترة كبيرة من عام 2014 وذلك بتفكك الاتحاد السوفيتي وقتها ودارت على أثره معركة كبيرة جدا وقتل فيها عدد كبير يصل إلى 130 مواطن أوكراني في ميدان في أوكرانيا ولكن ما زال لم يتمكن من معرفة من الجانى الذي قام بهذه المذبحة ومازال الأمر خفى ولكن يوجد توقعات والتوقعات لم توجه الاتهام إلى دولة واحدة فقط ولكن الاتهام يتجه نحو عدة دول قد عملوا عدوان على أوكرانيا وكانت على رأس هذه التوقعات الولايات المتحدة الأمريكية كما وضح كابوتو أن هانتر كانا نجل جون

بادين فاسد حيث أن هانتر يستغل مكانة والده والسلطة التي يحوز عليها وقام بالعمل في شركة بوريزما مما أدى إلى اختراقه إلى القوانين الفيدرالية بالدولة وهذا بهدف جمع ملايين الدولارات من العمل في مجالات فاسدة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *