التخطي إلى المحتوى
تهنئة خاصة للرئيس الروسي من خادم الحرمين

يوجد علاقات طيبة بين الرؤساء العرب ورؤساء الغرب فمن المعتاد بين الرؤساء أنهم يقوموا بإرسال البرقيات والتهاني إلى كل منهما الآخر بسبب المناسبات السعيدة مثلا ففي خلال الأيام السابقة كانت توجد مكالمة تليفونية بين أردوغان والسراج رئيس الحكومة في ليبيا وكان من ضمن مضمون هذه المكالمة التليفونية تهنئة كل منهما الآخر بحلول شهر رمضان الكريم وتركيا وليبيا دول إسلامية مثل هذه المناسبات يقوم الرؤساء بتهنئة بعضهم فهذه المجاملات تزيد الود بين البلاد وبين الرؤساء وتقرب

العلاقات بين الدول مما يجعلهم سند حين الاحتياج وطلب المساعدات في الأزمات فكما نرى مثل الأزمة الحالية في البلاد تقوم البلاد بإرسال الدعم والمساعدات إلى كل منهما الآخر ولذلك وبحكم العلاقات الطيبة بين الرئيس الروسي وبين خادم الحرمين الشريفين بالمملكة العربية السعودية وبسبب حلول ذكرى انتصارات روسيا قام الملك سلمان ومعه ولي عهده وابنه الملك محمد بن سلمان بارسال تهنئة إلى الرئيس فلاديمير بوتين وذلك عن طريق إرسالهم برقيتي له تتضمن تهنئة خاصة له وإلى بلاده

روسيا الاتحادية بهذه المناسبة السعيدة وذكرى نصرهم وجاء في مضمون التهنئة التمني لبوتين وإلى روسيا السعادة والصحة والتقدم والازدهار المستمر والاحتفالات الدائمة بالمناسبات السعيدة وذكر في البرقية أن هذا ما يتمناه أيضا جميع الشعب السعودي لروسيا والى الشعب الروسي على لسان خادم الحرمين الشريفين وكما جاء مضمون برقية ولي العهد السعودي أيضا بالتمني بالازدهار والتقدم الى روسيا وشعبها ورئيسها وتمنى محمد بن سلمان الى الرئيس الروسي السعادة والعافية والصحة

الوافرة وهذا إن كان يدل فهو يدل على شدة تقارب العلاقات بين المملكة العربية السعودية ورئيسها وولي عهدة وشعبها وبين روسيا الاتحادية والشعب الروسي والحب الشديد بينهم والدعم المتبادل بينهم في الأزمات والأفراح أيضا ويدل أيضا على وجود علاقات طيبه بين البلاد العربية وبلاد الغرب والتواصل بين كلا منهم مع الآخر كما يوجد ود وعلاقات طيبة بين الشعوب العربية ورؤساء الدول العربية أيضا .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *