التخطي إلى المحتوى
البعوض الحامل لأمراض الضنك وزيكا سينتشر فى أوروبا قريبا بسبب المناخ

لقد حذرت الدراسة من أنواع البعوض والذي يكون قد يحمل أمراضًا متعددة  مثل حمى الضنك والحمى الصفراء و الزيكا كما أنه قد يكون شائعاً بأوروبا ببداية عام ٢٠٣٠ وهذا بسبب تغيرات المناخ والاحترار العالمي وقد تكون هذه تكون هذه التغييرات حول أنماط حدوث الأمطار التقليدية كما قد ترتفع  درجات الحرارة والتي سوف تجعل المزيد من كافة أجزاء العالم على منازل قابلة للحياة نسبة للبعوضة وتبعا لما ذكرته الصحيفة البريطانية ديلي ميل حول هذه الحشرة والتي تشتهر باسم شائع ومشهورة

ببعوض الحمى الصفراء وقد تزدهر في كافة المناطق الأكثر سخونة بالعالم كما لهذا النطاق قدر ما يمكنه أن يتوسع من الأمازون وأفريقياً وشمال أستراليا وهذا يشمل تركيا والبرتغال وإسبانيا واليونان وتركيا بهذا العقد القادم وانه سوف يتم تسريع هذا الغزو المستمر لدولة الصين وأيضا جنوب الولايات المتحدة القارية بحوالى ٤ أميال سنويًا وهذا ببداية عام 2050 فقد فحص النموذج من قبل إمبريال كوليدج لندن لما يمكن أن يحدث بدرجات الحرارة العالمية على الكرة الأرضية وهذا مع استمرار

انبعاث الغازات الدفيئة في الارتفاع وقد درس العديد من الباحثون كافة السيناريوهات المختلفة وهذا على أساس المعدلات الانبعاثية الحالية والمستقبل المحتمل كما ان المعدلات الانبعاثية  الحالية كما نظرت الدراسة حول  كيفية التأثير على هذه التغييرات على البيئة حول دورة حياة البعوض كما قد أضاف موراي أن ظهور نتائجنا حول هذا النوع من البعوض الحمى قد نمكن من الاستفادةً بالفعل حول تغير المناخ الأخير حول معظم أنحاء العالم  وقد تكون هذه الزيادة ملائمة كما أنها قد بدأت

تتسارع خلال الأوقات الحالية كما قد أجرى الباحثون  تقييم العديد من الدراسات المخبرية كما تساهم في معرفة البعوض بها بدرجات الحرارة التي تبدو مختلفة من أجل  معرفة كيف تعاملهم في البيئات المختلفة وقد عملت قطعة البرمجيات النمذجة من أجل القيام على تحديد عدد المرات والتي يمكن أن للبعوض أن يتكاثر فيها  وهذا يتنبأ بمدها خمسينيات القرن ٢٠

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *