التخطي إلى المحتوى
مطالبة اتحاد الصناعات بخفض الغاز الطبيعى

كما قال الجبلى لليوم السابع حول متوسط السعر العالمي للغاز والذي قد يتراوح ما بين اثنان دولار إلى إثنان ونصف دولار لكل حوالى مليون وحدة حرارية بريطانية وذلك فى حين أن تحصل عليه كافة الشركات المصرية بحوالي أربعة ونصف دولار لكل مليون وحدة حرارية وهذا مما يتطلب بإلزام خفض أسعار الغاز وأنه سوف يتم معاملة هذه الشركات لدى معادلة سعرية للغاز كما قد أشار الدكتور شريف الجبلى إلى أن هذه الغرفة سوف تطالب رسميا حول خفض السعر وكيفية التعامل في المعادل

السعرية للغاز وذلك بعد تلقيها كافة العديد من الطلبات من كافة الشركات الخاصة بالأسمدة بذلك وخاصة أن سعر سماد اليوريا قد انخفض على سبيل المثال كما قد بلغت نسبة انخفاضه الى حوالي 30% حيث انه كان يباع بنفس هذا التوقيت بالعام الماضى حوالى 290 دولار لمليون وحدة حرارية والآن يباع بحوالي ٢١٠ دولارات لمليون وحدة حرارية عالميًا ومازال في معدل انخفاض مستمر كما أن الدكتور شريف الجبلى قد أشار إلى أن الصناعة تعتبر هى الملاذ الآن من أجل تدبير وتوفير العملات الصعبة وهذا

بعدما تراجعت الموارد الخاصة بالنقد الأجنبي وهذا مما يتطلب من دعمها والعمل لزيادة قدرتها التنافسية بشكل واضح كبير وزيادة نسبة الصادرات أيضا كما أوضح أن سعره قد بلغ حوالى 4.5 دولار لمليون وحدة حرارية بريطانية وهو يعتبر سعر مرتفع  للغاية حتى لجميع صناعات الحديد والصلب وقد كان مطالبًا بالعمل على خفضه إلى ثلاث دولارات لمليون وحدة حرارية بريطانية ومن ثم بعد ذلك العمل بالمعادلة السعرية و خاصة أن هذه الشركات العالمية تنافسنا بجميع الصادرات وأنها تستطيع

أن تخفض في أسعارها لكونها تحصل على أنواع الطاقة بأسعار أقل من شركاتنا وقد لفت رئيس الغرفة بالصناعات الكيماوية لدى اتحاد الصناعات أن مصر قد تمتلك وفرة كبيرة من الغاز على عكس كافة السنوات السابقة ولذلك نأمل بدعم الصناعة لكى تتمكن من التوسعات والتصدير والعمل على دعم لنهوض الاقتصاد الوطنى

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *