التخطي إلى المحتوى

خلال الفترة السابقة حدثت خلافات كبيرة بين اللاعب عمر جابر واللاعب أحمد عبد القادر ميدو واللاعب أحمد ناصر وقد تكون وصلت هذه الخلافات التي نشبت بينهم إلى القضايا والمحاكم ولكن عندما تم سؤال المستشار مرتضى منصور عن هذه الخلافات وعن رأيه فيها قام المستشار منصور بطلب فض هذه الخلافات وقال أن الثلاثة من أكثر الشخصيات المحترمة وتربيتهم جيدة وبالفعل الثلاثة أصدقاء وهذا خلاف بسيط بينهم ولا يستدعي كل ما حدث ولا وصول الأمر إلى المحاكم وكما علق المستشار

مرتضى منصور أنه شاهد على العلاقة الطيبة التي تربط اللاعبين وأنهم تربطهم صداقة قوية بالفعل وأضاف المستشار دليل على هذه الصداقة حيث ذكر موقف رآه بعينه هو عندما كان اللاعب عمر جابر خارج البلاد طالب اللاعب أحمد ناصر واللاعب أحمد عبد القادر ميدو أن يأخذوا مستحقاته المادية بدلا منه من إدارة النادي على أن يعود مرة أخرى وطالب مرتضى منصور بحل هذا الخلاف والأزمة بإعطاء كل واحد حقوقه وفض هذا الخلاف كما علق المستشار مرتضى منصور على أمر المحاكم والقضاء في خلال

لقائه مع الإعلامي أحمد موسى بقوله مازحا السجن للجدعان بغرض عدم تخويف اللاعبين من الأمر وذكر أنه تم سجنه بالفعل ثلاث سنوات من قبل ذلك وأضاف أن يوجد عدد كبير من العظماء قد تم سجنهم وأن السجن لا يكون لأصحاب الجرائم فقط وهذا ما ذكره المستشار وعلق به في قناة صدى البلد برنامج على مسئوليتي التي يعرض خلالها وأضاف المستشار مرتضى أنه سوف يقوم بعمل جلسة إلى الثلاثة لاعبين في الفترة القادمة وفض الخلاف وصلح اللاعبين وعلق اللاعب أحمد عبد القادر ميدو

على هذا قائلا أنه في حين تدخل المستشار مرتضى في الأمر فهو لا يقوم برفض الجلسة وبالأخص حين علم أن اللاعب عمر جابر هو من يطالب بهذه الجلسة بغرض الصلح وفي غضون هذه الأحداث قد تم عقد جلسة استئناف في محكمة الجيزة كانت نهايتها بإخلاء سبيل المتهمين بكفالة مالية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *