التخطي إلى المحتوى

ضبطت أجهزة وزارة الداخلية، رجل وزجته لهما معلومات جنائية سابقة، متهمان بسرقة المتاجر والشركات، عن طريق كسر الأبواب وبيع المسروقات لأحد الأشخاص «سيئ النية»، وآخرين «حسني النية».

سرقة شركة بقصر النيل 

بدأت الواقعة بورود بلاغ لقسم شرطة قصر النيل بمديرية أمن القاهرة من مدير وشريك بإحدى الشركات الكائنة بدائرة القسم، باكتشافه كسر باب الشركة وسرقة عدد «4 جهاز لاب توب، وهاتف محمول» ولم يتهم أو يشتبه في أحد.

على الفور انتقلت الأجهزة الأمنية المعنية لمحل البلاغ وبإجراء المعاينة تبين وجود آثار عنف بباب الشركة وبعثرة محتوياتها، وباستكمال التحريات وجمع المعلومات واستخدام أحدث الأساليب التكنولوجية، توصل إلى أن وراء ارتكاب الواقعة سيدة، وزوجها «لهما معلومات جنائية»، مقيمان بمحافظة الجيزة.

العثور على المسروقات وضبط شريك متورط

عقب تقنين الإجراءات تم ضبطهما، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة بأسلوب «كسر الباب»، وتم بإرشادهما ضبط كافة المسروقات بمسكنهما، كما اعترفا بتكوينهما تشكيلاً عصابياً فيما بينهما تخصص نشاطه الإجرامي في سرقات المتاجر، وأقرا بارتكاب عدد 22 حادث سرقة بذات الأسلوب.

وأرشد المتهمان على عدد 3 شاشة LCD، لدى عميلهما «سيئ النية»، كما تم بإرشادهما ضبط باقي المسروقات المستولى عليها لدى عملائهما «حسني النية» عدد 8 أشخاص، وباستدعاء المجنى عليهم تعرفوا على المضبوطات واتهمهما بالسرقة.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية، وأخطرت النيابة لتولي التحقيقات.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *