التخطي إلى المحتوى

أكد الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، أن مبادرة «إنشاء بئر مياه نظيفة للمناطق المحرومة بدولة أوغندا الشقيقة» بدأت بخطوة، نفذها مهندسو بعثة الرى المصري في أوغندا.

وأوضح وزير الري، أن مهندسي بعثة الري المصري في أوغندا تبرعوا بجزء من راتبهم؛ لحفر بئر مياه نظيفة، بعمق نحو ٣٠ مترا؛ لمساعدة ١٥٠ أسرة من السكان المحليين، بمجموع حوالي ١٠٠٠ فرد.

واشار إلى أن هذه التصرف شجع العديد من المواطنين المصريين، ومنظمات المجتمع المدني في مصر، على المشاركة في هذه المبادرة، وحفر آبار إضافية في العديد من المقاطعات الأوغندية.

ونوه إلى أن عمق البئر الواحد يتراوح بين ٢٠ و٣٠ مترا، ويخدم البئر الواحد قرية أو مجتمعا محليا، يصل عدد الأسر به إلى حوالى ١٠٠ أسرة، تضم نحو ٨٠٠ فرد في المنطقة الواحدة.

واستقبل الأهالي حفر هذه الآبار بسعادة بالغة، لما توفره لهم من مصدر مستديم، وقريب وآمن، للمياه العذبة.

مبادرة إنشاء الآبار الجوفية في أوغندامبادرة إنشاء الآبار الجوفية في أوغندا

مبادرة إنشاء الآبار الجوفية في أوغندامبادرة إنشاء الآبار الجوفية في أوغندا

مبادرة إنشاء الآبار الجوفية في أوغندامبادرة إنشاء الآبار الجوفية في أوغندا

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *