التخطي إلى المحتوى

كشف الدكتور سيد خليفة نقيب الزراعيين عن موافقة جهاز مدينة أسيوط الجديدة علي تخصيص 13 ألف متر مربع في مدينة أسيوط الجديدة لصالح نقابة الزراعيين لإقامة ناد للزراعيين علي هذه المساحة، ضمن خطة الدولة للتوسع في إقامة المدن الجديدة  وتحسين الخدمات المقدمة للمهندسين بالمحافظة.

جاء ذلك علي هامش زيارة نقيب الزراعيين لمحافظة أسيوط بحضور المهندس أحمد هريدي نقيب الزراعيين بمحافظة أسيوط وأعضاء مجلس إدارة فرع النقابة بأسيوط والمهندس صفوت ميلاد عضو مجلس النقابة العامة  لتفقد بعض الإنجازات التي تمت لصالح المهندسين الزراعيين في أسيوط، وتفقد المبني الخدمي ونادي الزراعيين بالمحافظة، الذي تم إنشاء بأحدث الطرق والنظم المتعلقة بالإنشاءات، وتفقد إجراءات وأعمال الحماية المدنية بهذه الإنشاءات  لخدمة «الزراعيين»، موضحا إن هذه النادي يضم  قاعات للتدريب وقاعات للاحتفالات بمختلف المناسبات للزراعيين وأهاليهم.

وتفقد «خليفة»، خلال جولته بمحافظة أسيوط مستشفيي الزراعيين، والمبني الخدمي والاجتماعي بأسيوط علي مساحة 400 م بتكلفة حوالي 12 مليون جنيه موضحا إنه تم تطوير وإعادة تأهيل مستشفى الزراعيين بأسيوط ضمن حرص النقابة علي مدار الثلاثة أعوام الماضية علي تحسين الخدمات الصحية للأعضاء من خلال مشروع الرعاية الصحية، والذي يقدم ميزة للأعضاء المشتركين بلغت 17 ألف جنيه في السنة، ومشروع التكافل الاجتماعي الذي يحقق “حياة كريمة” لجموع الزراعيين، بما يعود للنفع علي الزراعيين وتحسين الخدمات المقدمة لهم.

ولفت نقيب الزراعيين إلي نجاح النقابة نجحت في تنفيذ خطة الرئيس عبد الفتاح السيسي بالاستغلال الأمثل للأصول التابعة للدولة أو المملوكة ملكية عامة أو تابعة للنقابات المهنية، مشيرا إلي أن النقابة نجحت في تحقيق هذه الأهداف بالاستغلال الأمثل لأصول النقابة علي مستوي الجمهورية والتي لم تستغل لأكثر من ثلاثين عاما.

وأوضح «خليفة»، أن هذه الخطط التنفيذية تأتي بهدف تحسين الخدمات المقدمة للمهندسين الزراعيين وأسرهم، فضلا عن الدور الاجتماعي والخدمي لهذه المقار بمختلف المحافظات، مشددا علي أن هناك ضرورة حتمية لاستغلال الأصول الاستغلال الأمثل، وعدم ترك هذه الأصول لأكثر من ثلاثين عاما بدون استغلال اقتصادي يعود بالنفع علي الأعضاء.

وأشاد نقيب الزراعيين خلال لقائه المهندسين الزراعيين بمحافظة أسيوط بالمشروع القومي للرئيس عبدالفتاح السيسي «حياة كريمة»، لتطوير الريف المصري وتحسين الخدمات المقدمة له، موضحا أنه يعد من أعظم المشروعات التى شهدتها مصر، وساهمت في تغيير الخريطة الاجتماعي والاقتصادية لأهالينا في الريف، وهو ما ينطبق أيضا علي مشروع تبطين الترع  بمختلف المحافظات، ومنها ما يتم في مدينتي «صدفة» و«أبو تيج»، بمحافظة أسيوط نظرا لدوره في تحسين إنتاجية المحاصيل والقضاء علي مشاكل وصول المياه إلي نهايات الترع.

كما أشاد «خليفة»، بمشروع تطوير وتحديث الري في الحقول باستخدام الري بالرش لزراعات القمح والبرسيم والري بالتنقيط في محاصيل البساتين،  وإنه نموذج يحتذي به، في ترشيد استهلاك مياه الري وزيادة إنتاجية المحاصيل، موضحا أن منظومة زراعة القمح علي مصاطب، تعد تجربة فريدة  تبنتها الحكومة وشجعت علي التوسع فيها وهو ما تم أيضا في قري ومراكز اسيوط .

والتقي نقيب الزراعيين خلال جولته في أسيوط مع قيادات العمل النقابة بمحافظة أسيوط بحضور النائب مجدي سليم وكيل لجنة الطاقة في مجلس الشيوخ  حيث تم مناقشة بعض الأمور المتعلقة بتعديل قانون النقابة والحزم التشريعية المتعلقة بتطوير العمل النقابة، مشددا علي أهمية تعديل قانون النقابة الحالي رقم 31 لسنة 1966  لأنه لا يناسب المرحلة الحالية من تطور زراعي ونهضة زراعية حديثة، مشددا علي أهمية دور الدولة في تطوير العمل النقابي لنقابة الزراعيين التي تعد أحد أهم النقابات المهنية في مصر.

وأضاف «خليفة»، أنه تم خلال اللقاء مناقشة الدور الخدمي والمجتمعي والتوعوي للحفاظ علي البيئة وأهمية الاستغلال الأمثل للمخلفات الزراعية في أسيوط بما يعود بالنفع وإقامة قيمة مضافة بدلا من حرق هذه المخلفات وأنا سعيد بانخفاض معدلات الحرق للمخلفات الزراعية في أسيوط نتيجة التوجه نحو جمع وكبس وتدوير المخلفات مما يعد قيمة مضافة لهذه المحاصيل وخاصة مخلفات الذرة والقطن وغيرها من المخلفات.

وبحث نقيب الزراعيين خلال لقائه قيادات العمل الزراعي بمحافظة أسيوط تدريب وتأهيل المهندسين الزراعيين الجدد لسوق العمل بالتعاون مع الجمعيات الزراعية علي عمليات تسويق المحاصيل والتوعية ورفع الوعي لدي الشباب للحفاظ علي التربة ومنع التعديات علي الأراضي الزراعية بما يعود بالنفع علي أهالينا وحتي رفع الوعي بالدورات، وخاصة التي يتم تنظيفها بالتعاون مع أكاديمية ناصر العسكرية لشباب الزراعيين.

وشدد «خليفة»، علي  أن هذه الدورات نجحت في التوعية بقضايا الوطن وهي شيئ مهم جدا لبناء المواطن المصري، وكنا نفتقده كثيرا  خلال السنوات الماضية ، مشيدا بتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي لدعم هذا النشاط، والذي تنفذه باقتدار الأمانة العامة لوزارة الدفاع ووزير الدفاع وقيادة أكاديمية ناصر العسكرية من خلال إتاحة عدد كبير من الدورات للمهندسين الزراعيين بعدد اجمالي قرابة 3  آلاف شاب وفتاة تم تدريبهم وتخرج عدد كبير منهم ورفع وعيهم، وسيتم تطبيقها في باقي المحافظات مع عقد إحداها قريبا في إحدى محافظات الصعيد سواء محافظة أسيوط أو سوهاج.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *