التخطي إلى المحتوى

عقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، خلال زيارته الحالية للولايات المتحدة، عدداً من اللقاءات الثنائية في العاصمة الأمريكية واشنطن، مع عدد من نواب الكونجرس ومجلس الشيوخ الأمريكي.

والتقى وزير البترول، كل من براين ماست وكلوديا تيني، وبيتر ميجير، وتيد دويتش نواب الكونجرس، وأعضاء لجنة الشئون الخارجية واللجان الفرعية للشرق الأوسط و الطاقة والبيئة ، و السيناتور تيد كروز عضو مجلس الشيوخ الامريكي وعضو لجنة العلاقات الخارجية بالمجلس.

و بحث الملا خلال لقاءاته مع نواب الكونجرس والشيوخ تطورات منتدى غاز شرق المتوسط في اطار التنسيق و الشراكة الوثيقة بين مصر والولايات المتحدة تحت مظلة المنتدى ، كما بحث الوزير والنواب التنسيق المصري الأمريكى للقمة العالمية للمناخ COP27 التي تستضيفها شرم الشيخ العام المقبل.

وزير البترول يبحث مع نواب الكونجرس التنسيق المصري الأمريكي لقمة المناخ 

و

اكد الملا خلال اللقاءات اهمية العلاقات الاستراتيجية والاقتصادية بين مصر والولايات المتحدة مؤكدا ان التعاون الحالي بين البلدين في مجال الطاقة ينمو بشكل غير مسبوق سواء من خلال التعاون الحكومي او زيادة الاستثمارات للشركات الامريكية في قطاع البترول والغاز في مصر ،

واشار الي ان الولايات المتحدة كانت داعما رئيسيا منذ البداية لمنتدى غاز شرق المتوسط و حرصت على الانضمام رسميا للمنتدى كعضو مراقب مضيفا ان التعاون مع الحكومة الامريكية او شركات الطاقة الامريكية تحت مظلة المنتدى يوفر دعما كبيرا لتحقيق اهدافه خاصة وانه يلعب دورا كبيرا فى تعزيز التعاون والتكامل الاقتصادي بين دول المنطقة لما فيه مستقبل مزدهر للدول وشعبها.

كما اكد الملا علي اهمية تضافر الجهود مع الولايات المتحدة والتنسيق المشترك بشأن مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ Cop 27 الذي تستضيفه مصر العام المقبل في شرم الشيخ، مشيرا الي ان الدولة المصرية تسعى لتحقيق نتائج ملموسة من هذا المؤتمر في مجال توحيد الجهود الدولية للحد من الانبعاثات ومكافحة تغير المناخ،

و شدد الملا علي ان مصر حريصة علي فتح افاق واسعة للتعاون مع مختلف الدول والشركات العالمية لتنفيذ استراتيجيتها للطاقة محليا ورؤيتها لتحقيق التحول نحو الطاقة النظيفة والحد من الانبعاثات الكربونية الضارة و يشمل ذلك برامج خاصة بالغاز الطبيعى كوقود انتقالي صديق للبيئة في تلك المرحلة ومشروعات الهيدروجين والطاقات المتجددة.

ومن جانبهم اشاد نواب الكونجرس ومجلس الشيوخ الأمريكى بما شهدته مصر من اصلاحات مهمة وتطور وتنمية و دورها الإقليمي المهم بالمنطقة ، واشاروا الي اهمية الدور الذي يلعبه منتدى غاز شرق المتوسط الذى نشأ بمبادرة مصرية في تحقيق تعاون وشراكات ومنافع اقتصادية متميزة ، مؤكدين دعم بلادهم للمنتدى وجهود مصر في توحيد جهود الدول الاعضاء لتنفيذ اهدافه مما جعله يلقى اهتماما دوليا كبيرا.

وزير البترول يستعرض رؤية مصر للتحول لمركز إقليمي للغاز مع اعضاء مجلس الأعمال المصري الأمريكى في واشنطن

وعلى جانب اخر عقد المهندس طارق الملا لقاءا موسعا في واشنطن مع اعضاء مجلس الأعمال المصري الأمريكى برئاسة جون كريستمان رئيس شركة اباتشي الامريكية ، حيث استعرض اللقاء الذي جاء تحت عنوان (مستقبل مصر كمركز إقليمى للطاقة) رؤية مصر وخططها الطموحة في مجال الطاقة بما يهدف لتحويل مصر لمركز إقليمى لتجارة وتداول الغاز والبترول. واكد الملا ان الاصلاحات المهمة التي نفذتها الدولة المصرية ساهمت في التغلب على التحديات الاقتصادية ومن ثم تهيئة المناخ الملائم لتدفق الاستثمارات خاصة في قطاع البترول والغاز.واضاف أن مصر وضعت خارطة طريق للتحول لمركز إقليمي للغاز والبترول من اهم ركائزها التعاون والتكامل الإقليمي بين مصر ودول شرق المتوسط في مجال الغاز الطبيعى ، مؤكداً أن الاهتمام الدولي الذى يحظى به منتدى غاز شرق المتوسط يوضح مدى نجاح الجهود المصرية التي قادت تأسيس هذا المنتدى وتطويره.و اكد الملا اهمية دور الشركات العالمية وخاصة الشركات الأمريكية كشريك اساسى فى إنجاح جهود منتدى غاز شرق المتوسط و تحفيز الجهود والمشروعات المشتركة التي سيتم العمل عليها من خلال المنتدي.

وزير البترول يستعرض في معهد الشرق الأوسط بواشنطن التطور الكبير في صناعة البترول والغاز المصرية كما شارك المهندس طارق الملا فى مائدة مستديرة بمعهد الشرق الأوسط احد مراكز الفكر فى واشنطن حيث تناول اهم التحديات التى تواجه قطاع الطاقة فى مصر والمنطقة وكذلك استعراض التطور الكبير بقطاع البترول والغاز فى مصر واستعدادات مصر لاستضافة قمة المناخ عام ٢٠٢٢ والمناقشات الجارية مع مختلف الشركاء من اجل الخروج بقمة ناجحة، شارك فى اللقاء السفير معتز زهران سفير مصر فى واشنطن والسيد هارى كايمان مساعد وزير الخارجية الامريكى لشئون الطاقة ، وبحضور عدد من المسئولين بالادارة الامريكية والبنك الدولى وشركات البترول العالمية ومراكز الفكر بواشنطن.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *