التخطي إلى المحتوى

نالت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر»، إحدى الشركات الأسرع نمواً عالمياً في قطاع الطاقة المتجددة، جائزة الطاقة العالمية للتميز2021 المرموقة من «إس آند بي جلوبال بلاتس»، وذلك بعد منافسة مع شركات رائدة من مجمل قطاع الطاقة، لترسخ بذلك ريادتها في مجال الطاقة النظيفة. ويقام حفل توزيع هذه الجوائز في الولايات المتحدة الأمريكية، ويعد من الأهم والأبرز ضمن قطاع الطاقة العالمي.

وتكرم جوائز الطاقة العالمية منذ 23 عاماً الشركات والأفراد لإنجازاتهم وجهودهم المتميزة في قطاع الطاقة. ويتم اختيار الفائزين من قبل لجنة حيادية تضم خبراء طاقة دوليين، تتنوع خبراتهم بين التشريعات وصناعة القرار وإدارة الشركات والأنشطة التجارية والاستشارات الاستراتيجية. وتسلم فيليب حداد، الرئيس التنفيذي لـ«مصدر أمريكا» الجائزة ضمن مراسم أقيمت مساء الخميس الماضي في منطقة وول ستريت بمدينة نيويورك، وشهدت حضور حشد كبير من الشخصيات البارزة في قطاع الطاقة العالمي.

وقد أعرب محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة «مصدر» عن سعادته بفوز الشركة بهذه الجائزة المرموقة، وأوضح أن قطاع الطاقة والعالم بشكل عام يمران بمرحلة مهمة، حيث تواجه شركات الطاقة مجموعة من التحديات التي تتطلب تضافر الجهود من أجل تجاوزها والتمكن من بناء مستقبل أكثر استدامة.

وأضاف الرمحي: «يأتي الفوز بهذه الجائزة رفيعة المستوى بمثابة تقدير للجهود الدؤوبة التي يبذلها موظفونا حول العالم والتزامهم بتطوير حلول مبتكرة وتعزيز دور الشركة في دعم تحقيق أهداف الطاقة النظيفة لمختلف الدول التي تنتشر فيها مشاريعنا، كما أنها ثمرة الدعم الكبير الذي توفره القيادة الرشيدة في دولة الإمارات ورؤيتها الاستشرافية. وإننا في «مصدر» نتطلع إلى مواصلة العمل وتحقيق المزيد من الإنجازات المميزة والأهداف الطموحة في عام 2022».

وسلط ملف «مصدر»- الذي منحها الجائزة- الضوء على سجل الشركة الحافل على مدى 15 عاماً من تطوير مشاريع طاقة متجددة مجدية تجارياً وعلى مستوى المرافق الخدمية في نحو 40 دولة حول العالم، حيث تضم محفظة الشركة مشاريع في مجالات طاقة الشمس، وطاقة الرياح، وتحويل النفايات إلى طاقة، والتنقل، وتخزين الطاقة، وكفاءة استهلاك الطاقة، وتحلية المياه، والهيدروجين الأخضر، والتطوير العمراني المستدام.

وقد نجحت «مصدر» خلال العامين الماضيين في مضاعفة القدرة الإنتاجية لمحفظة مشاريعها في مجال الطاقة المتجددة، وتستثمر الشركة أو تلتزم بالاستثمار حالياً في مشاريع تبلغ قيمتها الإجمالية أكثر من 20 مليار دولار، في حين تبلغ القدرة الإنتاجية الإجمالية لمشاريع الشركة قيد التشغيل أو التطوير قرابة 14 جيجاواط، كما تساهم هذه المشاريع في تفادي إطلاق نحو 19.5 مليون طن من غاز ثاني أكسيد الكربون سنوياً.

وتُمنح جائزة الطاقة العالمية للتميز لكافة الشركات المنتجة للطاقة، وشركات خدمات الطاقة، ومشغلي النظم، والهيئات الإقليمية. وقد تم تقييم الشركات بناء على مجموعة من المعايير والتي شملت التحديات التي واجهتها، والنتائج المالية، والابتكار، والتميز في العمليات والمرونة، والرؤية الاستراتيجية.

www.alroeya.com …. المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *