التخطي إلى المحتوى

أوضح الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، أن الدعم المصري للأشقاء الأوغنديين في مجال المياه لم يقتصر على الدعم الحكومي، ولكنه اتسع ليشمل العديد من المبادرات الفردية؛ لحفر الآبار في أوغندا.

وأشار وزري الري إلى إطلاق مبادرة «إنشاء بئر مياه نظيفة للمناطق المحرومة بدولة أوغندا الشقيقة» تحت إشراف بعثة الري المصرية في أوغندا.

وأكد أن المبادرة تمكنت من حفر ٢٠ بئرا جوفية بالجهود الذاتية، في مقاطعات (كاليرو – كامولى – ايجانجا – جنجا – كايونجا) الأوغندية.

وأكد عبدالعاطي، أن حفر هذه الآبار ساهم بقدر كبير في رفع المعاناة عن المواطنين البسطاء، الذين كانوا يتكبدون عناء ومشقة البحث عن المياه، والحصول عليها من أماكن غير صالحة للشرب، تبعد أكثر من ٥ كيلومترات عن محل إقامتهم.

واستقبل الأهالي حفر هذه الآبار بسعادة بالغة، لما توفره لهم من مصدر مستديم، وقريب وآمن، للمياه العذبة.

الدعم المصري لحفر الآبار في أوغنداالدعم المصري لحفر الآبار في أوغندا

الدعم المصري لحفر الآبار في أوغنداالدعم المصري لحفر الآبار في أوغندا

الدعم المصري لحفر الآبار في أوغنداالدعم المصري لحفر الآبار في أوغندا

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *