التخطي إلى المحتوى

توخيل لا يريد صفقات شتوية في تشيلسي

أبدى توماس توخيل، مدرب تشيلسي، رغبته في الحفاظ على استقرار قائمة الفريق، وتجنب تعاقدات جديدة في الميركاتو الشتوي المقبل.
وذكرت وكالة الأنباء البريطانية، أن توخيل يرغب في الحفاظ على الروابط القوية بين اللاعبين في ستامفورد بريدج، حيث وصف ماسون ماونت لاعب الوسط، الفريق بالعائلة الواحدة.
وسيكون الثنائي نجولو كانتي وتريفور شالوباه، جاهزين للمشاركة مع الفريق في مواجهة إيفرتون، غدًا الخميس بالدوري الإنكليزي، فيما سيحتاج الثنائي ماتيو كوفاسيتش وزميله بن تشيلويل لوقت أطول للتعافي.
وسيخرج كوفاسيتش، الذي تعرض للإصابة بكورونا الأسبوع الجاري، من العزل، لكنه سيحتاج إلى فترة أطول لاستعادة لياقته البدنية. ولا زال بن تشيلويل يأمل في تجنب إجراء جراحة في أربطة الركبة، مع استمرار احتمالية العودة للمشاركة في الشهر المقبل. وقال توخيل «لسنا في محادثات لضم أي لاعب».
وأضاف «السبب في ذلك هو أننا نثق في لاعبينا، ونأمل في استعادة جميع اللاعبين الغائبين، وسنكون في أفضل حال».
وأوضح المدرب الألماني «وبعد ذلك، سيكون لدينا قائمة قوية وأجواء رائعة، وهذا ما نحن عليه الآن».

أبدى توماس توخيل، مدرب تشيلسي، رغبته في الحفاظ على استقرار قائمة الفريق، وتجنب تعاقدات جديدة في الميركاتو الشتوي المقبل.
وذكرت وكالة الأنباء البريطانية، أن توخيل يرغب في الحفاظ على الروابط القوية بين اللاعبين في ستامفورد بريدج، حيث وصف ماسون ماونت لاعب الوسط، الفريق بالعائلة الواحدة.
وسيكون الثنائي نجولو كانتي وتريفور شالوباه، جاهزين للمشاركة مع الفريق في مواجهة إيفرتون، غدًا الخميس بالدوري الإنكليزي، فيما سيحتاج الثنائي ماتيو كوفاسيتش وزميله بن تشيلويل لوقت أطول للتعافي.
وسيخرج كوفاسيتش، الذي تعرض للإصابة بكورونا الأسبوع الجاري، من العزل، لكنه سيحتاج إلى فترة أطول لاستعادة لياقته البدنية. ولا زال بن تشيلويل يأمل في تجنب إجراء جراحة في أربطة الركبة، مع استمرار احتمالية العودة للمشاركة في الشهر المقبل. وقال توخيل «لسنا في محادثات لضم أي لاعب».
وأضاف «السبب في ذلك هو أننا نثق في لاعبينا، ونأمل في استعادة جميع اللاعبين الغائبين، وسنكون في أفضل حال».
وأوضح المدرب الألماني «وبعد ذلك، سيكون لدينا قائمة قوية وأجواء رائعة، وهذا ما نحن عليه الآن».

alshahedkw.com …. المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *