التخطي إلى المحتوى

استعرض وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تقريرًا مقدمًا من الدكتورة منى عبداللطيف، القائم بأعمال مدير مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية، بشأن حصاد أداء المدينة خلال عام 2021.

مدينة الأبحاث العلمية تنشر 423 بحثا على مدار العام 

وأشار التقرير بحسب بيان، إلى زيادة عدد الأبحاث المنشورة دوليًا بالمدينة عام 2021 بالمقارنة بعام 2020 بزيادة قدرها 27,4%، حيث نشرت المدينة 423 بحثًا علميًا دوليًا عام 2021 في مقابل 332 بحثًا عام 2020، كما نجحت المدينة في تحسين منظومة البحث العلمي ليس على مستوى عدد الأبحاث المنشورة دوليًا فقط، وإنما من حيث زيادة عدد الاستشهادات لتلك الأبحاث.

وأوضح التقرير تمويل 9 مشروعات بحثية بالمدينة من جهات مختلفة «أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ـ هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار ـ الاتحاد الأوروبي H2020» بإجمالي تمويل 31,251,366 جنيه، كما بلغ عدد البراءات المقدمة وقيد التحكيم خلال عام 2021 عدد 22 براءة اختراع مقارنة عام 2020 بـ12 براءة اختراع.

وعن الخدمات التي تقدمها المدينة، شملت خدمات المعمل المركزي للخدمات العلمية، والتقييم البيئي للعديد من شركات الأدوية وشركات الأغذية، وإجراء العديد من التحاليل الخاصة بالبيئة والجودة لبعض العملاء والشركات، حيث بلغ إجمالي ايرادات وحدة الخدمات العلمية عن العام المالي 2020/2021 (3,190,198) مقارنة بالعام السابق 2019/2020 والذي بلغت إيراداته 1,249,048 وذلك بمعدل نمو بلغ 142,9%.

بروتوكلات للتعاون العلمي والبحثي

ولفت التقرير، إلى توقيع مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية العديد من بروتوكولات التعاون العلمي والبحثي مع العديد من الجهات المختلفة، منها المراكز البحثية التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والمراكز البحثية التابعة للوزارات والجهات المختلفة، والجامعات المصرية والأجنبية، وقطاع الصناعة والهيئات العامة الخدمية، حيث جرى توقيع بروتوكولات تعاون مع عدد من الشركات، ومعمل فحوص الأغذية، ومعمل بحوث الصحة الحيوانية، وأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، وشركة مياه الشرب بالإسكندرية، وجامعة الدلتا التكنولوجية، وشركة الصرف الصحي بالإسكندرية، ومعهد بحوث البترول المصري.

وفي إطار الدور المجتمعي لمدينة الأبحاث العلمية في دعم طلاب الكليات العملية وطلاب الدراسات العليا بالجامعات، بهدف تنمية مهاراتهم البحثية والابتكارية، نظمت المدينة العديد من ورش العمل، والدورات التدريبية المتخصصة، والمدارس الشتوية والصيفية لطلاب الجامعات المصرية، فضلا عن التعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني من خلال استقبال زيارات المدارس بمراحلها المختلفة، واستقبال طلبة مدارس STEM بمعامل المدينة، لإجراء التجارب العملية، إضافة إلى اشتراك المدينة في تقييم مشاريع الطلاب النهائية.

توظيف البحث العلمي لخدمة المجتمع المصري

وصرح الدكتور عادل عبدالغفار، المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي للوزارة، بأنّ النشر العلمي الدولي المتزايد لمدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية، والمشروعات البحثية الكبيرة التي نفذتها المدينة لصالح مؤسسات الدولة، تؤكد سياسة الوزارة الخاصة بتوظيف البحث العلمي لخدمة المجتمع المصري، وتلبية احتياجاته في جميع المجالات من خلال الدور البحثي للمراكز والمعاهد والهيئات البحثية والجامعات، مؤكدًا أنّها تعمل في تعاون دائم مع جميع قطاعات التنمية في الدولة.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *