التخطي إلى المحتوى

«نواي»، قرية كبيرة في مركز ملوي، اشتهر مزارعوها بإنشاء مناحل العسل الأبيض بين الحقول الزراعية، مما جعلها الأشهر بين قرى محافظة المنيا في إنتاج عسل النحل الأصلي الذي يتغذي على محاصيل مختلفة، حيث يكشف أصحاب المناحل الكثير من أسرار مملكة النحل وعسله الذي يشفي من الأمراض.

قال ربيع محمد صادق، صاحب منحل عسل داخل قرية «نواي»، خلال بث مباشر مع «الوطن»، إن القرية تعمل في هذا المجال منذ القدم، وتضم عدة مناحل وسط الحقول تمتاز بعسل صاف ونقي وإنتاج وفير، حيث يتغذى النحل على رحيق البرسيم والسمسم والموالح، ويتم إنشاء المناحل وسط أراضي زراعية حتى يتغذي النحل على محاصيل مختلفة ومتنوعة، ومنها القطن الذي انتهت دورة زراعته منذ سنوات، موضحا أن مديرية الزراعة كانت في السابق تدعم المزارعين لإنشاء المناحل وسط حقولهم وتعطيهم دورات تدريبية لزيادة الإنتاج، وانتهي هذا الدور منذ سنوات، مما إدى إلى تراجع عملية إنتاج العسل الأصلي وانتشار المغشوش في الأسواق.

العسل الأصلي كثافته عالية ويتجمد خلال أشهر الشتاء

وقال جمال سعد، صاحب منحل عسل بقرية نواي، في نفس البث المباشر، إن العسل المصنع والمغشوش منتشر بالأسواق، لذا فإن الحصول على المنتج الأصلي يكون من خلال اللجوء إلى المصدر الفعلي «أصحاب المناحل» وليس التجار، كما أن العسل الطبيعي ليس له مدة صلاحية، ويتجمد ويسكر خلال أشهر الشتاء ديسمبر ويناير وحتى منتصف فبراير، ويوجد عسل اليانسون، ولونه أسود قاتم، ودرجة كثافته عالية وهذا هو الأصلي، أما المغشوش فيكون خفيفا، كما أن العسل السليم يكون دوائر في أسفل الأطباق أثناء سكبه، ويشكل بلورات إذا وقع على الأرض، ويتم إزالته من اليد إذا لامسها بأقل مياه عكس المصنع الذي يلتصق باليدين.

العسل النحل أقوى من المضادات الحيوية في تضميد الجروح

وطالب «جمال» الناحلين بالحفاظ على مناحلهم من الأمراض التي تكثر خلال فصل الشتاء، وقال إن هناك أعداء للنحل ومنهم المزارعون الذين يرفضون وضع خلايا النحل في حقولهم رغم أنها تفيد المحاصيل، مما يجبر أصحاب المناحل على نقلها إلي أسوان في الشتاء لأن درجة الحرارة تكون مرتفعة هناك، موضحا أن لدغ النحل يعالج عدة أمراض حتى الجروح يضمدها بفاعلية أكثر من المضادات الحيوية، كما أن العسل الطبيعي لايؤذي مريض السكر أو الكبد، مشددا أن لدغ النحل مفيد للجسم، ويحتوي على مياه وحبوب لقاح ورحيق ومادة سكرية وعطرية، ويتم فرز المناحل في عدة مواسم خلال محاصيل الموالح والبرسيم واليانسون والكراوية، منوها أن سعر كيلو العسل الطبيعي لايقل عن 80 جنيها من المنحل، ونظرا لانتشار عسل مغشوش ومصنع بالأسواق، فإن أصحاب المناحل مجبرون على خفض الأسعار بين 50 و60 جنيها للكيلو لضعف الطلب وزيادة المعروض.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *