التخطي إلى المحتوى

كشفت الأجهزة الأمنية عن 4 مفاجآت في قضية فتاة القليوبية التي عُثر على جثتها على الطريق الحر بدائرة مركز بنها، والمعروفة إعلاميا بـ«فتاة كفر شكر».

وتمثلت المفاجأة الأولى في العثور على حقيبة اليد الخاصة بالفتاة، وبداخلها بالطو أبيض خاص بالمجني عليها، وهاتفها المحمول، وساعة يد، وكارت «ميزة»، وميدالية مفاتيح، وغطاء الرأس الخاص بها، وأيضا بطاقة الرقم القومي الخاصة بالمتوفاة.

“>

فتاة تصرخ داخل سيارة

وبفحص كاميرات شارع الاستاد ظهرت المفاجأة الثانية، حيث شوهدت فتاة تصرخ داخل سيارة سوزوكي، وقام مستقلوها بخطفها، وظلت تصرخ الفتاة داخل السيارة ولم ينقذها أحد.

وتبين من خلال الفحص والتحري أن مواصفات الفتاة التي كانت تصرخ لا تنطبق على الفتاة هايدي وصفي، حيث تم التوصل الى صاحب السيارة من خلال الأرقام المنشورة بالبوست المنشور، وتبين عدم صلته من قريب أو بعيد بالفتاة المتوفاة.

الطب الشرعي يؤكد عذرية الفتاة

أما المفأجأة الثالثة التي كشف عنها تقرير الطب الشرعي المبدئي، فهو التأكيد على عذرية الفتاة، وعدم تعرضها لأي نوع من الاعتداء، وذلك بعد توقيع كشف العذرية عليها أثناء تشريح جثتها بمستشفى بنها العام.

كما تبين من التقرير عدم وجود أي إصابات بالمجنى عليها، وأكد التقرير أن موت الفتاة طبيعية، ولم يجزم بتعرضها للقتل.

وتمثلت المفاجأة الرابعة التي كشفت عنها التحريات، في أن عيادة طبيب الأسنان التي تعمل لديه المتوفاة كانت مغلقة يوم الخميس، وهو يوم اختفاء الفتاة، حيث أن إجازة العيادة يومي الخميس والجمعة.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *