التخطي إلى المحتوى

تجري الإمارات محادثات مع شركات آسيوية تسعى للانتقال إليها كجزء من الجهود المبذولة لتحويل نفسها إلى مركز للعملات المشفرة.

وقال الدكتور أحمد بالهول الفلاسي وزير الدولة لريادة الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة، في مقابلة مع تلفزيون بلومبيرغ: «لقد رأينا شركات متعددة الجنسيات تنتظر الآن الانتقال من شرق آسيا».

وأضاف الفلاسي أن الحكومة تجري محادثات مع عدة شركات تتطلع إلى إنشاء قاعدة في الإمارات بالنظر إلى اللوائح الأكثر صرامة في أماكن أخرى والنظر إلى قدرة الدولة على الصمود خلال الوباء.

وتابع : «العملة المشفرة موجودة لتبقى، لقد شهدنا زيادة في الإقبال عليها.. وطالما أنك تتبع اللوائح الصحيحة، فلا ضرر في تبني مثل هذه التكنولوجيا أو وضع اللوائح في مكانها الصحيح».

ووقعت منصة تداول العملات المشفرة، بيناس، اليوم الثلاثاء، اتفاق تعاون مع سلطة مركز دبي التجاري العالمي الذي يعمل على وضع إطار عمل تنظيمي للأنشطة المشفرة.

وقال مركز دبي التجاري العالمي أمس الاثنين إنه سيصبح منطقة متخصصة في الأصول المشفرة بما يشمل الأصول الرقمية ومنتجاتها وتبادلاتها الرقمية ومشغليها. يأتي ذلك ضمن مساعي دبي لتأسيس قطاعات اقتصادية جديدة.

www.alroeya.com …. المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *