التخطي إلى المحتوى

أفرجت الحكومة البريطانية، الثلاثاء، عن مساعدة بقيمة مليار جنيه استرليني للشركات الأكثر تضرراً من عواقب انتشار المتحور «أوميكرون» بعد أسابيع من ضغوط من ممثلي مختلف القطاعات.

وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في بيان، إنه مع الارتفاع الكبير في عدد الإصابات بكوفيد-19 المرتبطة بأوميكرون «يظهر الناس حذراً أكبر، عن حق، في حياتهم اليومية، وهو ما يشعر به قطاع الفنادق والمطاعم لدينا والقطاع الترفيهي والثقافي الذي يكون عادةً الأكثر انشغالاً في هذه الفترة من العام».

وفي إنجلترا، ستتمكن شركات الترفيه والفنادق والمطاعم التي تكبدت خسارة تراوح بين 40 و60% في المبيعات مقارنة بموسم اعتيادي، من الاستفادة من تعويض يصل إلى 6000 جنيه إسترليني لكل موقع.

وأوضح بيان الخزانة البريطانية أنه «سيتم تأمين أكثر من 100 مليون جنيه استرليني للسلطات المحلية للتدخل لدى الشركات الأخرى».

وستدفع الحكومة أيضاً تكاليف الإجازة المرضية المتعلقة بكوفيد للشركات الصغيرة والمتوسطة في جميع أنحاء البلاد. وسيتم توفير 30 مليون جنيه استرليني إضافية من خلال صندوق لإنعاش الثقافة.

وشهدت العديد من المطاعم والشركات التجارية الصغيرة خصوصاً في مناطق الأعمال تراجعاً في حجم مبيعاتها مع تشجيع الحكومة للعمل من المنزل لمواجهة الانتشار الهائل للمتحور «أوميكرون».

www.alroeya.com …. المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *