التخطي إلى المحتوى

شارك السفير رجائي نصر، سفير مصر في ماليزيا، في أعمال مؤتمر “الوحدة الوطنية أساس سعادة البلاد ورفاهيتها” والذي عُقد افتراضيًا، تحت رعاية كل من فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب، والذي مثله رئيس جامعة الأزهر د. محمد حسين المحرصاوي، ورئيس وزراء ماليزيا إسماعيل يعقوب، ونظمته المنظمة العالمية لخريجي الأزهر الشريف فرع ماليزيا بمشاركة وزير الشئون الدينية الماليزي إدريس أحمد، وعدد كبير من العلماء المسلمين.

 أكد المشاركون بالمؤتمر أهمية دور الأزهر الشريف في إرساء مبادئ الوسطية والاعتدال ونبذ العنف والتطرف الفكري. وقد ركز المؤتمر على تطبيق مفهوم الوحدة في الحالة الماليزية من خلال بحث سبل تعزيز الاندماج بين العرقيات المختلفة والتعامل معها كأسرة واحدة، والتأكيد على محورية قبول الآخر في إطار من التسامح والتعايش.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *