التخطي إلى المحتوى

أعرب جاك دورسي، مؤسس منصة تويتر، عن استيائه مما يسمى بتقنية موجة الإنترنت الثالثة web3 وانخراط الشركات الرأسمالية في هذا المجال، منها Andreessen Horowitz، حسبما قالت شبكة بلومبيرغ.

ولا تزال فكرة موجة الإنترنت الثالثة غامضة وغير واضحة المعالم، ولم يتضح بعد المعنى الكامل للمصطلح، لكنه يشير إلى أنظمة وتقنية قائمة على تقنية البلوكتشين واللامركزية، وهدفها أن تحل محل الإنترنت بشكله الذي نعرفه الآن.

ما هي موجة الإنترنت الثالثة أو ويب 3؟

ويب 3 عبارة عن فكرة ومفهوم جديدين في عالم الإنترنت، وتعتمد على اللامركزية، وهي في الغالب النقيض لمفهوم ويب 2 الذي يشير إلى تركز البيانات والمحتوى في يد مجموعة صغيرة من الشركات التي تسمى «عمالقة التكنولوجيا».

وظهر مصطلح ويب 3 عام 2014 وزاد الاهتمام بها في عام 2021 حيث نالت إعجاب المتحمسين للعملات الرقمية المشفرة وشركات التكنولوجيا الكبيرة وكذلك الشركات الرأسمالية، المعروفة بأنها شركات رأسمال المغامر.

اكتسبت هذه الفكرة الكثير من الاهتمام والتمويل خلال العام الحالي، وكانت شركة Andreessen Horowitz من أكبر الداعمين لها.. وكان من أبرز مظاهر موجة الإنترنت الجديدة التجارة بالرموز غير القابلة للاستبدال NFTs على تقنية بلوكتشين الخاصة يايثيريوم وسولانا، وتقوم الكثير من الشركات الآن بالاستثمار في تطوير التطبيقات اللامركزية وكذلك ألعاب الفيديو لهذه المنصات.

وقال دورسي في تغريدة له على تويتر: «أنت لا تملك ويب 3. بل من يملكها هي الشركات الرأسمالية وشركائها، ولن يفلت منها».

ولقيت التغريدة الكثير من التفاعل، حيث أعجب بها أكثر من 16000 متابع وأعيد تغريدها آلاف المرات.. في المقابل، لاقت تغريدة دورسي اعتراضاً من البعض، فهناك من قال «أخالفك كثيراً» بينما لقي دورسي تأييداً من كثيرين.

وشارك في النقاش إلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا، حيث سأل ما إذا سبق لأي شخص رؤية ويب 3، وقد رد عليه دورسي قائلاً: «إنه في مكان ما بين (أ) و(ي)» ملمحاً إلى أنه خاضع لسيطرة شركة رأسمالية.

www.alroeya.com …. المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *