التخطي إلى المحتوى

رحب عادل حنفي نائب رئيس إتحاد المصريين بالسعودية، بالإجراءات الجديدة التى اتخذتها وزارتا القوى العاملة فى مصر وليبيا بخصوص ضوابط سفر العمالة المصرية إلى ليبيا.

 وأوضح نائب رئيس الاتحاد العام للمصريين بالسعودية، في تصريحات له، أنه فى السنوات الأخيرة شهدت ليبيا تدفقا غير مقنن للعمالة المصرية الى ليبيا وهو ما أدى إلى ظهور العديد من السلبيات أهمها وقوع بعض هؤلاء فى براثن سماسرة الهجرة غير الشرعية واستغلالهم أسوأ استغلال، واختطاف مصريين مهاجرين فى بعض الأحيان وطلب أموال كفدية مقابل إطلاق سراحهم وفى حالات أخرى إهدار حقوقهم المالية،  وكان لابد للدولة المصرية أن تتدخل ممثلة فى وزارة القوى العاملة بالتنسيق مع الأشقاء فى ليبيا حفاظا على أرواح وحقوق المصريين المادية والمعنوية

وأضاف عادل حنفى أن الإجراءات المتخذة تتمثل فى ضرورة تسجيل أى عمالة وافدة من مصر إلى ليبيا من خلال وزارة القوي العاملة، موضحا أن ذلك سيعمل على منع التزوير والابتزاز للمصريين الوافدين وهو ما سينعكس ايجابا على حجم تدفق العمالة المصرية إلى ليبيا وهى ارض خصبة لاستيعاب الملايين من العمالة المصرية 

واختتم حنفى أن هذا الاتفاق بين وزارتي القوى العاملة فى البلدين جاء تتويجاً لجهد منظم على مدى السنوات الماضية واصفاً الإجراءات التى تتخدها مصر للحفاظ على حقوق عمالها بالضرورية والمطلوبة، مشيرا إلى أن السياسة المصرية فى السنوات السبع الماضية اثبتت فى مواقف عديدة أن حقوق المصريين بالخارج من أهم أولويات الدولة المصرية فى ظل قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذى قطع على نفسه عهداً بعدم المساس بحقوق المصريين أينما كانوا، وهناك العديد من المواقف التى اكدت أن تلك سياسة الأفعال لا الأقوال والامثلة على ذلك كثيرة فى ليبيا وغيرها من دول الاغتراب.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *