التخطي إلى المحتوى

أعربت شركتا تصنيع الطائرات الأوروبية إيرباص والأمريكية بوينغ عن «قلقهما» بشأن احتمال تعطل أدوات طائراتها بفعل تقنية الجيل الخامس، في رسالة إلى وزارة النقل الأمريكية، وفق ما ذكرت شركة إيرباص الثلاثاء.

وقال متحدث باسم شركة إيرباص، «نؤكد أن مدير شركة إيرباص أمريكا، جيف كنيتل، ورئيس شركة بوينغ، ديفيد كالهون، قد وقعا رسالة إلى وزير النقل الأمريكي، بيت بوتيدجيج، توضح بالتفصيل المخاوف المشتركة لقطاع الطيران حيال نشر الجيل الخامس في الولايات المتحدة».

وأضاف المصدر أن «إيرباص وبوينغ تعملان، مع فاعلين آخرين في قطاع الطيران في الولايات المتحدة، لفهم التداخل المحتمل لشبكات الجيل الخامس مع مقياس الارتفاع الراداري».

وأوضحت بوينغ في بيان «نتعاون مع سلطات الطيران والمسؤولين الحكوميين وشركات الطيران والمجموعات التي تمثل القطاع لضمان سلامة عمليات تشغيل الطائرات في جميع أنحاء العالم».

ويعزز هذا الضغط على المنظمين الأمريكيين في قضية تضع قطاع الطيران في مواجهة مشغلي الهاتف المحمول.

وكان من المقرر أن يبدأ رائداً القطاع «فريزون» و«إيه تي آند تي»، في استخدام نطاقات التردد 3.7-3.8 غيغاهرتز في 5 ديسمبر والتي تم تخصيصها لهما في فبراير بعد تقديم عرض بقيمة عشرات المليارات من الدولارات.

إلا انهما وافقا في مطلع نوفمبر على تأجيل إطلاق الخدمة إلى يناير، على خلفية مخاوف أعربت عنها وكالة الطيران الأمريكية بشأن مشاكل التداخل المحتملة مع الأجهزة التي تقيس الارتفاع الراداري في الطائرات، مطالبة بمعلومات إضافية عن الأجهزة التي تعمل على نطاقات التردد التي قد تستخدمها شبكات الجيل الخامس.

www.alroeya.com …. المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *