التخطي إلى المحتوى

شهدت البورصات الآسيوية ارتفاعاً، اليوم الأربعاء، في أعقاب انتعاش بورصة وول ستريت بعد طمأنة الرئيس الأمريكي جو بايدن المستثمرين عبر الدعوة إلى التطعيم دون فرض قيود على السفر لكبح تفشي متحور أوميكرون الجديد.

وارتفعت مؤشرات بورصات طوكيو وهونغ كونغ وسيول، بينما انخفض مؤشر شنغهاي أقل من 0.1%.

وارتفع مؤشر وول ستريت، ليكسر حاجز انخفاض استمر 3 أيام، وتسترد البورصة خسائر اليوم السابق.

وأعلن بايدن تقديم الحكومة 500 مليون مجموعة اختبار سريع مجانية لتعزيز جهود التطعيم، لكنه لم يتطرق إلى أي خطط لفرض حظر السفر أو قيود أخرى قد تعطل الاقتصاد.

في الوقت ذاته، شددت عدة حكومات في آسيا وأوروبا ضوابط السفر أو أرجأت خططاً لتخفيف القيود المفروضة بالفعل.

وقال ييب جون رونغ، من مجموعة آي جي، في تقرير إن بايدن “قدم عدداً من التطمينات التي كانت الأسواق في أمس الحاجة إليها”.

وانخفض مؤشر شنغهاي المركب إلى 3623.14، بينما ارتفع مؤشر نيكي 225 في طوكيو بنسبة 0.2% إلى 28562.21، وارتفع مؤشر هانغ سنغ في هونغ كونغ بنسبة 0.2% إلى 23004.11.

وارتفع مؤشر كوسبي في سيول بنسبة 0.3% إلى 2984.48، فيما ارتفع مؤشر إس آند بي/ إيه إس إكس 200 في سيدني بنسبة 0.1% إلى 7364.80، كما ارتفع مؤشر سنسكس الهندي بنسبة 0.7% إلى 56699.01.

وتراجعت بورصة نيوزيلندا، بينما ارتفعت بورصات جنوب شرق آسيا.

وسادت حالة من القلق بين المضاربين عقب بيانات رسمية تفيد بتفشي أوميكرون بصورة أسرع من المتوقع بعد أن عمدت الأسواق إلى رفع أسعار شركات الطيران وخطوط الرحلات البحرية والنفط وغيرها من الأسهم المتعلقة بالسفر على خلفية التوقعات بإمكانية تجنب ضوابط أكثر صرامة.

يأتي ذلك على خلفية التوقعات بتشديد السياسة النقدية للولايات المتحدة بعد أن أشار مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأسبوع الماضي إلى أنه سيعجل خطط وقف المساعدات الاقتصادية التي عززت أسعار الأسهم، وعدّل البنك الاحتياطي الفيدرالي مساره بعد ارتفاع التضخم إلى أعلى مستوى له في 4 عقود عند 6.8% في نوفمبر.

وفي وول ستريت، ارتفع مؤشر إس آند بي 500 بنسبة 1.8% إلى 4649.23، ويقع المؤشر القياسي في نطاق 1.4% من أعلى مستوى له في 10 ديسمبر.

وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 1.6% إلى 35492.70، فيما ارتفع مؤشر ناسداك المركب بنسبة 2.4% إلى 15341.09.

www.alroeya.com …. المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *