التخطي إلى المحتوى

حثت غرفة تجارة وصناعة الشارقة، مع غرفة تجارة وصناعة دكار السنغالية سبل تعزيز التعاون التجاري ودعم العلاقات الاقتصادية بين إمارة الشارقة والسنغال، وتبادل الخبرات وفتح قنوات تعاون مشترك بين مجتمع الأعمال في الشارقة مع نظيره السنغالي.

جاء ذلك خلال لقاء عقد اليوم في مقر الغرفة، بين عبدالله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وعبدالله صو رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دكار السنغالية والوفد المرافق له، بحضور محمد أحمد أمين العوضي مدير عام غرفة الشارقة، وعبدالعزيز شطاف مساعد المدير العام لقطاع الاتصال والأعمال في الغرفة، وعلي الجاري مدير مركز الشارقة لتنمية الصادرات، وتم خلال اللقاء تدارس المجالات المتاحة للاستفادة من الخدمات التي تقدمها غرفة الشارقة لمجتمع الأعمال بشكل عام والسنغاليين بشكل خاص، بالإضافة إلى بحث تعزيز التبادل التجاري والصادرات وحجم الشراكة بين الجانبين.

وأكد العويس حرص غرفة الشارقة على دعم العلاقات الاقتصادية والتجارية بين دولة السنغال وإمارة الشارقة، من خلال فتح قنوات تعاون تجاري فعّال وتعزيز التواصل بين غرفتي التجارة في الشارقة والسنغال، فضلاً عن مضاعفة الجهود بالتعريف بالفرص والمزايا الاستثمارية السانحة بما يسهم في تطوير العلاقات عن طريق التعاون في إقامة وتنظيم الندوات والملتقيات وتبادل الأدلة والمعلومات والبيانات والإحصاءات التي تخدم ذلك.

ونوه العويس إلى ما تتميز به إمارة الشارقة من تسهيلات وبنية تحتية متطورة في المجالات التجارية والصناعية، فضلاً عن سياسة الاقتصاد المتنوع الذي ساهم في اكتساب الشارقة لثقة المؤسسات العالمية فغدت مركزا عالميا للتجارة والخدمات ومحطة لجذب المستثمرين، داعيا الشركات السنغالية الرائدة في المجال التجاري والخدمات اللوجستية والزراعة والسياحة وتقنية المعلومات والتصنيع والعقارات والتشييد لتأسيس مشاريع استثمارية بشكل مباشر أو من خلال شراكات وطنية مع نظرائها في الشارقة والمناطق الحرة التابعة لها، مؤكدا أن هذه الزيارة ستسهم في نقل مستوى التعاون التجاري بين البلدين إلى آفاق أوسع.

من جانبه، أكد عبدالله صو، على أهمية زيارته لغرفة تجارة وصناعة الشارقة، معربا عن حرص مجتمع الأعمال في السنغال على تعميق العلاقات التجارية مع نظيره في إمارة الشارقة والاستفادة من تجربة وخبرة غرفة الشارقة في تعزيز النشاط الاقتصادي للإمارة من خلال الخدمات والتسهيلات المشجعة التي تمنحها لرجال الأعمال والمستثمرين، مستعرضا مناخ وفرص الاستثمار المتاحة في بلاده ومشيرا إلى أن جمهورية السنغال تتمتع باستقرار كبير وفر بيئة استثمارية جاذبة للاستثمارات الأجنبية التي تغطي مختلف القطاعات، ودعا رجال الأعمال والمستثمرين في الدولة للاستفادة من هذه الفرص، وأن حكومة السنغال على استعداد تام لدعم المستثمرين في دولة الإمارات وتوفير كل مأمن شأنه إنجاح مشروعاتهم.

www.alroeya.com …. المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *