التخطي إلى المحتوى

بلغ إجمالي التجارة الخارجية غير النفطية بين الإمارات والدول الأمريكية «الشمالية والجنوبية والوسطى» خلال أول 9 أشهر من العام الجاري نحو 95.672 مليار درهم بنسبة 7.5% من إجمالي تجارة الدولة الخارجية مع العالم والبالغة 1.28 تريليون درهم، خلال ذات الفترة، وفق إحصاءات المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء.

وتعد الإمارات أحد أهم الشركاء التجاريين لمجموعة الدول الأمريكية في مجلس التعاون الخليجي، نتيجة ما تتمتع بها من علاقات وثيقة مع هذه الدول في مختلف المجالات بفضل قدرتها التجارية والاقتصادية.

وتعكس هذه الأرقام نجاح الجهود المتخذة لضمان استمرارية سلاسل التوريد، وتوسيع الشبكات اللوجستية، وتنويع الأسواق الخارجية.

وأظهرت الإحصاءات، التي حصلت «الرؤية» على نسخة منها أن إجمالي صادرات الإمارات غير النفطية لمجموعة الدول الأمريكية في الفترة من يناير حتى سبتمبر الماضي وصلت إلى 10.640 مليار درهم، في حين بلغ حجم الواردات نحو 70 مليار درهم، فيما بلغت قيمة إعادة التصدير 14.321 مليار درهم.

وبحسب البيانات الجديدة، فقد بلغ إجمالي حجم تجارة الإمارات الخارجية مع مجموعة الدول الأمريكية، نحو 7.455 مليون طن، في الـ9 أشهر الأولى من العام الجاري، موزعة بواقع 1.551 مليون طن للصادرات، و5.698 مليون طن للواردات، و0.206 مليون طن لإعادة التصدير، بما يعادل 4% من إجمالي وزن تجارة الدولة الخارجية مع العالم، والبالغة 186.12 مليون طن في الفترة ذاتها.

واستحوذت الولايات المتحدة على النصيب الأكبر من تجارة الدولة مع مجموعة الدول الأمريكية، بإجمالي 61.84 مليار درهم، تشكل نحو 64.6% من حجم التبادل التجاري مع مجموعة الدول الأمريكية، تشمل صادرات بقيمة 7.71 مليار درهم، وواردات بنحو 42.21 مليار درهم، وإعادة تصدير بنحو 11.919 مليار درهم.

وجاءت كندا ثانياً، بإجمالي تجارة 9.269 مليار درهم، موزعة بواقع 1.096 مليار درهم صادرات، و7.576 مليار درهم واردات، وإعادة تصدير بنحو 0.597 مليار درهم.

وحلت البرازيل ثالثاً، بإجمالي تجارة بلغ 7.384 مليار درهم، منها 279 مليون درهم صادرات وطنية، و6.495 مليار واردات، و610 ملايين درهم إعادة تصدير، ورابعاً المكسيك، بإجمالي 3.984 مليار درهم، تشمل صادرات بقيمة 479 مليون درهم و3.303 مليار درهم واردات، وإعادة تصدير بنحو 202 مليون درهم، وخامساً البيرو، بإجمالي تجارة بلغ حجمها 3.24 مليار درهم.

www.alroeya.com …. المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *