التخطي إلى المحتوى

قالت الدكتور نهي عاصم، عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، إن لقاحات كورونا تعمل على حماية المواطنين من مضاعفات الإصابة المرض، والتي تتضمن التعب الشديد والغثيان وضيق التنفس وأعراض عصبية مثل الصداع، مضيفةً أن الحصول على اللقاحات من شأنه الحد من هذه التأثيرات. 

اللقاحات تعمل على تخفيف أعراض الإصابة بالفيروس

وأوضحت لـ«الوطن» عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، أن اللقاحات تعمل على تخفيف الأعراض حال الإصابة بالفيروس وتجعلها بسيطة ومتوسطة بدلًا من كونها شديدة الخطورة، بالإضافة إلى تخفيف الضغط على المنظومة الصحية.

وتابعت الدكتورة نهى عاصم، أن هناك دراسات تجري منذ فترة لدمج لقاحات كورونا مع لقاح الإنفلونزا الموسمية، مشيرةً إلى أن الفيروس سيصبح موسميًا، مشددةً على المواطنين بضرورة تلقي اللقاح للحد من انتشار العدوى والسيطرة على الفيروس والانتهاء من تطعيم 40% من المواطنين وفقا للخطة الموضوعة للوقاية من الفيروس.

الصحة تطالب المواطنين بضرورة اتباع الإجراءات الاحترازية

وفي سياق متصل، طالبت وزارة الصحة والسكان المواطنين بضرورة الاستمرار في اتباع الإجراءات الاحترازية اللازمة للوقاية من فيروس كورونا، مثل ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي وغسل اليدين باستمرار لمدة لا تقل عن 20 ثانية بالماء والصابون وتجفيفها جيدا والبعد عن المناطق المزدحمة وعدم التكدس.

وكشفت تقارير وزارة الصحة والسكان عن ارتفاع معدلات الشفاء من فيروس كورونا داخل مستشفيات العزل الصحي على مستوى محافظات الجمهورية، مؤكدةً رفع أعلى درجات الاستعداد القصوى بجميع المستشفيات لمتابعة الموقف الوبائي لحظة بلحظة، واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لمواجهة الفيروس أو غيره من الأمراض المعدية.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *