التخطي إلى المحتوى

كشفت وول ستريت جورنال أن الملياردير والرئيس التنفيذي لشركتَي تسلا وسبيس إكس، إيلون ماسك بأنه يعيش في قصر سري في ولاية تكساس الأمريكية.

إيلون ماسك كثيراً ما صوّر نفسه بصورة المليونير المتواضع بعد أن أعلن عن نيته «ببيع جميع الممتلكات المادية» في محاولة لتبسيط حياته، حيث صرح مسبقاً أنه يعيش في منزل متواضع تبلغ قيمته 50 ألف دولار أمريكي فقط بالقرب من موقع شركته سبيس إكس في ولاية تكساس بالقرب من الحدود المكسيكية.

لكن ما لم يقله ماسك، وما يعرفه القليل من الناس، هو أنه يعيش منذ عام تقريباً في عقار فاخر تقدر مساحته بأكثر من 8 آلاف قدم مربع على الواجهة البحرية في أوستن، تكساس، يملكه صديق ثري يُدعى «كين»، وفقاً لما ذكره أشخاص مطلعون، وهو منزل فخم للغاية لدرجة أنه صنّف أغلى منزل مدرج في عاصمة تكساس عند بيعه قبل بضع سنوات، حيث بيع في 2018 لقاء 12 مليون دولار. كما تعامل ماسك أيضاً مع مجموعة من وكلاء العقارات ليعرضوا عليه قصوراً للبيع في منطقة أوستن – وقام بجولة في بعض تلك المنازل شخصياً، وفقاً لبعض الأشخاص.

وتعود ملكية منزل أوستن الذي يقيم فيه ماسك إلى كين هاواري، الملياردير الذي تربطه بماسك صداقة قديمة منذ عقود، حيث كانت إقامة ماسك سرية للغاية لدرجة أن بعض أصدقاء هاواري قالوا إنهم لم يكونوا على علم بالترتيب.

شارك هاواري في تأسيس PayPal Holdings – حيث كان ماسك مديراً تنفيذياً في بداية حياته المهنية – وبعد ذلك، شارك مع المستثمر الشهير بيتر ثييل في تأسيس Founders Fund، وهو صندوق رأس المال الاستثماري الذي دعم العديد من شركات ماسك.

شغل هاواري منصب سفير الولايات المتحدة في السويد خلال النصف الأخير من إدارة ترامب. ومنذ انتهاء فترة ولايته، يسافر هاواري حول العالم مطارداً الأعاصير كهواية، كما يقول الأشخاص الذين يعرفونه، ما جعل قصره هذا تحت تصرف ماسك، الذي صرح العام الماضي أنه انتقل إلى تكساس. ونقل مقر تسلا إلى ضواحي أوستن في وقت سابق من هذا العام.

www.alroeya.com …. المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *