التخطي إلى المحتوى

أحالت النيابة الإدارية كلا من ممرضة بالجيزة ومدير مدرسة الناصرية الابتدائية المشتركة، إلى المحاكمة التأديبية امام المحكمة التأديبية للصحة وملحقاتها، لمحاكمتهما عما ارتكباه من مخالفات.

النيابة تفند الاتهامات 

وأسندت النيابة الإدارية للمحالة الأولي «الممرضة» وضع 52 سرنجة بالمصل، و9 زجاجات مصل سحائي و9 زجاجات مذيب خاص بتطعيمات الأطفال، في مبرد المياه بمكتب مدير المدرسة، ما نتج عنه تلف التطعيمات والأمصال والتي تبلغ قيمتهـا الإجماليـة ألفان و556 جنيه، بالمخالفة للتعليمات المنظمة لحفظ وتداول مثل هذه الطعوم، ما كان من شأنه تعريض حياة الطلاب للخطر ومما يعد إهدار للمال العام بالمخالفة للتعليمات المنظمة لذلك وبالمخالفة للقانون.

الممرضة تتعدى بألفاظ غير لائقة

 كما تعدت الممرضة بألفاظ غير لائقة وتحدثت بأسلوب غير لائق مع أحمد عبد الله مصطفى مراقب أوبئة بإدارة الدقي الصحية يوم 17 أكتوبر 2019، حال قولها له الألفاظ الموضحة بالتحقيقات ومذكرة التصرف وبالمخالفة للتعليمات وعلى النحو الموضح تفصيلا بالأوراق.

مدير المدرسة سلم المصل لأحد أولياء الأمور 

اما عن المتهم الثاني «مدير المدرسة»، سلّم مصل تطعيم الالتهاب السحائي الخاص بالمرحلة الابتدائية لأحد أولياء الأمور لديه في يوم 17 أكتوبر 2019، بالمخالفة للتعليمات المنظمة لتطعيمات طلاب المدارس مما كان مـن شـأنه تعريض حياة الطفل للخطر بالمخالفة للتعليمات واللوائح.

كما سمح للزائرة الصحية بالمدرسة بوضع 52 جرعة طعم ثنائي معبأة داخل سرنجات و4 زجاجات طعم سحائي و9 رجاجات مذيب، داخل مبرد المياه الموجود في مكتبه بالمخالفة للإجراءات المنظمة لطريقة حفظ وتداول الطعوم الوقائية، ما أدى إلى تلف وفساد هذه الأمصال بالمخالفة للتعليمات واللوائح الصادرة من الإدارة العامة لمكافحة الأمراض المعدية بوزارة الصحة والسكان.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *