التخطي إلى المحتوى

نجا باريس سان جيرمان من فخ الخسارة أمام مضيفه لوريان، بتعادل في وقت قاتل بنتيجة 1-1، ضمن منافسات الجولة 19 من الدوري الفرنسي.
تقدم توماس مونكوندوي بهدف للوريان في الدقيقة 39، وتعادل ماورو إيكاردي للضيوف في الدقيقة 91.
ورفع سان جيرمان رصيده إلى 46 نقطة في الصدارة، بينما بقى لوريان في المركز التاسع عشر وقبل الأخير برصيد 16 نقطة.
وتبادل الفريقان تشكيل الخطورة على المرميين، كاد بي إس جي أن يتقدم بهدف مبكر بعد أقل من دقيقتين، من كرة عرضية لنونو مينديس، قابلها إيكاردي بقدمه بجوار القائم.
وفي المقابل، أنقذ كيلور نافاس فرصتين محققتين في أقل من دقيقة، حيث تصدى لانفراد تام من موفي، بينما أبعد ببراعة تسديدة قوية لأرماند لورينتي في المقص الأيمن.
ولم يستغل الثنائي إيكاردي ودي ماريا كرة عرضية متقنة من أشرف حكيمي، بينما أبعد القائم الأيسر تسديدة رائعة لميسي، ورد اللاعب الشاب تانجو واتارا بتسديدة بجوار القائم.
ومن هجمة مرتدة سريعة لأصحاب الأرض، انتهت بتسديدة صاروخية لتوماس مونكوندوي في الشباك مسجلا الهدف الأول في توقيت مثالي.
ومع بداية الشوط الثاني، دخل سيرجيو راموس بدلًا من نونو مينديس، وانتقل كيمبيمبي لشغل مركز الظهير الأيسر.
وضغط بي إس جي بكل قوة لإدراك التعادل، ولكن أضاع ميسي ودي ماريا ثلاث محاولات خطيرة أمام مرمى لوريان، بينما واصل كيلور نافاس تألقه بتصديه لتسديدة أرماند لورينتي.
قبل ربع ساعة من انتهاء اللقاء، دفع ماوريسيو بوكيتينو مدرب باريس باللاعب الشاب سيكو يانساني مكان أندير هيريرا.
في الدقائق الأخيرة، ارتدى الحارس بول ناردي ثوب الإجادة، وأنقذ مرماه مرتين من محاولات النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، بعدها أطاح إدريسا جايي بكرة فوق العارضة.
وما زاد الطين بلة على الضيف الباريسي، حصول سيرجيو راموس على إنذارين خلال خمس دقائق، ليتعرض للطرد، ويكمل بي إس جي اللقاء بعشرة لاعبين في وقت حرج.
بلغت الإثارة ذروتها في الوقت بدل الضائع، حيث سجل إيكاردي هدف التعادل بعد عرضية من أشرف حكيمي، الذي كاد أن يضيف هدفا ثانيا، لولا يقظة حارس مرمى لوريان، لينجو العملاق الباريسي من السقوط في فخ مضيفه.

alshahedkw.com …. المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *