التخطي إلى المحتوى

قال علاء عاقل، رئيس لجنة تسيير أعمال غرفة المنشآت الفندقية، إن عدد العاملين المؤمن عليهم بالفنادق المصرية حاليا، يبلغ نحو 120 ألف عامل، لافتا إلى أن هذا الرقم لا يشمل العمالة المؤقتة أو الموسمية أو التى تعمل بالقطاع الفندقى بشكل غير مباشر، موضحا أن عدد العمالة المؤمن عليها بالمنشآت الفندقية ليس كبيرا بالمقارنة بأعداد الفنادق التى تمتلكها مصر والتى تقدر بأكثر من 1200 فندق بمختلف درجات النجومية.

هجرة الآلاف من العاملين بالفنادق لأعمالهم بسبب جائحة كورونا

وأضاف «عاقل»، لـ «الوطن»، أن جائحة كورونا التى ضربت العالم  فبراير من العام الماضى، تسببت فى حدوث ركود سياحى عالمى أدى إلى خروج الآلاف من العمالة المدربة بالفنادق المصرية، للعمل بدول مجاورة للمقصد السياحى المصرى، أو للعمل بمهن أخرى داخل القطاع، إلا أنها أكثر استقرارا، لافتا إلى أن هناك أعدادا غير قليلة من هؤلاء العاملين هجروا العمل الفندقى وانتقلوا للعمل بمهن أخرى بعيدا عن السياحة.

استهداف تدريب 25 ألفا من العاملين بالفنادق حتى يونيو 2022

وأشار إلى أن الغرفة وضعت العديد من الإجراءات للارتقاء بمهارة العاملين بالقطاع الفندقى المصرى، حيث نظمت دورات تدريبية مكثفة للعاملين مدتها يومين، يتم التركيز خلالها على العاملين بأقسام الغذاء والمشروبات بالمنشآت الفندقية، موضحا أن الغرفة تستهدف الانتهاء من تدريب نحو 25 ألف عامل من العاملين بالفنادق بحلول شهر يونيو 2022.

وأوضح رئيس لجنة تسيير أعمال غرفة المنشآت الفندقية، أن وزارة السياحة واتحاد الغرف السياحية وغرفة المنشآت الفندقية، تضع على رأس أولوياتها حاليا الارتقاء بجميع الخدمات المقدمة للسائح، لافتا إلى أن تلك الإجراءات شملت إقرار نظام جديد لتصنيف الفنادق المصرية وفقا للمعايير العالمية، فضلا عن وضع حد أدنى مقابل خدمة الإقامة بالفنادق، لإنهاء ظاهرة حرق الأسعار، وتكليف شركات دولية متخصصة في اشتراطات السلامة الصحية؛ للتأكد من التزام الفنادق بتطبيق كل الإجراءات الاحترازية وسلامة وصحة الغذاء المقدم للنزلاء والرواد.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *