التخطي إلى المحتوى

أثار قرار الولايات المتحدة منع استيراد السلع المنتجة في معسكرات العمل القسري للأويغور في الصين -الذي يشكل سابقة عالمية- غضب بكين التي اتهمت واشنطن «بانتهاك القانون الدولي» و«بتشويه سمعتها».

وينص القانون الذي وقعه الرئيس الأمريكي على حظر المنتجات المصنعة كلياً أو جزئياً في إقليم شينجيانغ الصيني، إلا إذا تمكنت الشركات من أن تثبت لرجال الجمارك أن السلع لم تصنع من طريق العمل القسري.

ويطلب القانون إيلاء اهتمام خاص لواردات ثلاثة منتجات، هي القطن الذي تعد شينجيانغ أحد المنتجين الرئيسيين له في العالم، والطماطم المنتجة أيضاً بكميات كبيرة في المنطقة، والبولي سيليكون المادة التي تستخدم في إنتاج الألواح الكهروضوئية.

وانتقدت وزارة الخارجية الصينية في بيان الجمعة النص واتهمت الولايات المتحدة «بانتهاك القانون الدولي» و«تشويه سمعة» الصين.. ودعت واشنطن إلى «تصحيح أخطائها على الفور»، مهددة «بالرد» على هذا الإجراء.

www.alroeya.com …. المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *