التخطي إلى المحتوى

قالت الإعلامية قصواء الخلالي إن موسوعة مصر القديمة التي كتبها المفكر المصري الراحل الدكتور حسن سليم، من أهم ما كُتب في تاريخ مصر القديمة، وفيها مرجعيات دقيقة جدا لتوثيق مصر القديمة التي وصلتنا.

الملك شبسكاف لم يبن لنفسه هرما

واستعرضت الخلالي، خلال تقديم حلقة اليوم الجمعة، من برنامج «في المساء مع قصواء» عبر شاشة cbc، ما جاء في الموسوعة حول تاريخ الملك شبسكاف، موضحةً: «في سيرة هذا الملك نجد أمرا مثيرا ولافتا، فهناك تسلسل للكثير من الأشياء من مصر القديمة لحياتنا المعاصرة، فقد جاء هذا الملك بعد والده منكاورع، ولم يبن لنفسه هرما مثل خوفو وخفرع ومنكاورع».

وتابعت، أنه أوجد لنفسه مقبرة فريدة جدا في تفاصيل بابها وبنى لنفسه مصطبة ضخمة وبنى فوقها مصطبة أخرى على شكل تابوت، وجعل من هذه المقبرة نفس الملحقات التي كانت موجودة في الهرم الخاص بآبائه وأجداده: «عمل لنفسه شيئا مختلفا غير الشكل الهرمي، وقال الدكتور سليم حسن إن هذا البناء موجود عند أهالي دهشور ومعروف باسم مصطبة فرعون».

سيطرة رجال الدين والكهنة

ولفتت، إلى أن الشكل الهرمي مرتبط بعبادة الشمس ورمزية تقديسها في مصر القديمة، وبالتالي فإن هيئة الهرم اعتراف بآلهة الشمس وسلطانها العظيم، لكن شبسكاف هو أول ملك تخلى عن تقديس الشمس أو ما يُقال عنه «عبادة الشمس في مصر القديمة»، وبالتالي لم يبنِ هرما، لكنه قام ببناء مقبرة لنفسه بشكل مختلف حتى يعلن أنه تخلى عن تقديس الشمس مثلما ذكر الدكتور سليم حسن.

وحول السر الذي دفعه إلى ذلك، قالت الإعلامية: «سلطان الكهنة في المعابد بسبب تقديس الشمس تضخّم وقد يكون يقترب من سلطان الملك في الأمور العقائدية والروحية، كما أن سلطان الكهنة على المِلِك والمُلك في هذه الفترة زاد للغاية، فما كان من شبسكاف إلا أن أكد أنه لن ينساق في هذا الاتجاه، وفضّل بناء مقبرة مختلفة عن الهرم، وكأنه يحاول إيجاد لنفسه آلية سياسية مختلفة في الحكم يبعد بها عن سلطان رجال الدين الذين طغوا كثيرا على الملك والعرش المصري في هذا الزمان».

وواصلت: «وكأنه صنع لنفسه حصنا ضد كهنة عين شمس، أي أنه احتمى بمصطبة فرعون من سلطان رجال الدين والكهنة عليه في توجيه الحكم، كما تطرق الدكتور سليم حسن إلى بتاح شبسس ووصفه بأنه عميد الموظفين، وكان موظفا مثاليا لشكل الوظيفة في مصر القديمة، وهذا النموذج موجود في الوظائف الحكومية الحالية، وعاصر 6 ملوك من ملوك مصر القديمة».

وتابعت: «وترك ترجمة لحياته كما كتبها بنفسه ودونها على مقبرته، حيث ظهر منها أن تزوج من إحدى بنات الملك شبسكاف الذي لم ينجب ذكورا، ورغم ذلك لم يسعَ بتاح شبسس إلى الحكم لذلك كان موظفا مثاليا، واستطاع تحقيق ثروات طائلة من وظيفته، بعدما استطاع تسيير الأمور جيدا مع ملوك الأسرتين الرابعة والخامسة».

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *