التخطي إلى المحتوى

التقى السفير كريم شريف، سفير مصر في كوبنهاجن، مع “مورتن بو كريستيانسين” نائب رئيس مجلس إدارة شركة ميرسك لشئون الطاقة النظيفة، حيث بحث الجانبان توجهات الشركة الدنماركية بشأن تعزيز تواجدها بمصر خلال الفترة القادمة، والتنسيق مع السفارة المصرية لوضع خريطة طريق للتحرك في هذا الشأن.

أشار نائب رئيس مجلس إدارة شركة ميرسك إلى إدراكهم لأهمية مصر كأهم ممر ملاحي دولي ولتميز موقعها الجغرافي ولكونها نقطة التقاء للقارات الثلاث أفريقيا، وأوروبا، وآسيا، وهو ما دفعهم إلى دراسة توسيع مجالات التعاون القائمة مع مصر لتشمل الطاقة النظيفة مثل الميثانول والهيدروجين الأخضر، وذلك اتساقا مع سياسة ميرسك في التحول نحو مصادر الوقود النظيف كبديل عن الوقود التقليدي بحلول عام ٢٠٣٠.

ومن جانبه، أكد السفير كريم شريف على توافق ذلك مع السياسات التي تنتهجها الحكومة المصرية حاليًا بشأن التحول إلى الطاقة النظيفة في إطار تنفيذ رؤية مصر ٢٠٣٠، مشيرا إلى أن استضافة مصر للدورة المقبلة السابعة والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ إنما تأتي في إطار الاهتمام الكبير الذي توليه مصر بشأن التحول الأخضر.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *