التخطي إلى المحتوى

اختتم مؤشر الدولار الأمريكي تعاملات، الأسبوع الأخير، على تراجع، تزامناً مع اتجاه المستثمرين نحو تقييم مستجدات متحور كورونا «أوميكرون» بمختلف أنحاء العالم قبل انطلاق موسم الكريسماس.

وتراجع مؤشر الدولار خلال تعاملات، الجمعة الماضية، بنسبة 0.08% ليصل إلى 95.98 نقطة، وسجل على المستوى الأسبوعي تراجعات أيضاً بنسبة 0.58% مقارنة بإغلاق الأسبوع المنتهي في 12 ديسمبر الجاري عند مستوى 96.55 نقطة.

ويرى رئيس شركة تارجت للاستثمار، نورالدين محمد، أن مؤشر الدولار عالمياً ما زال يتأرجح أمام العملات الرئيسية صعوداً وهبوطاً بمقادير بسيطة، مشيراً إلى أن المتوقع ارتداد ضعيف خلال الأسبوع القادم بسبب ارتفاع معدلات الفائدة على السندات الأمريكية، وكذلك انطلاق موسم إجازات الكريسماس والعام الجديد. ويرجح عدم حدوث أي تغيرات كبيرة في سعر الدولار أمام باقي العملات خلال الأسبوع القادم.

www.alroeya.com …. المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *