التخطي إلى المحتوى

قال الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، إن إنشاء كلية ومركز أبحاث علوم وتكنولوجيا الفضاء يُعد مشروعًا علميًا له بعد قومي ووطني، يُرسخ دور جامعة القاهرة الرائد على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، ويمثل نموذجًا في التكامل بين العلوم البينية لمواكبة التطور التكنولوجي ومتطلبات الثورة الصناعية الرابعة والخامسة ووظائف المستقبل.

وأكد الخشت، أن الهدف من  إنشاء الكلية هو المساهمة في وضع حلول رائدة لقطاع الفضاء في نقل وتوطين علوم وتكنولوجيا الفضاء كأحد متطلبات الأمن القومي لخلق وظائف المستقبل التي تعتمد علي امتلاك المعرفة والمهارات لدى الشباب في مجالات علوم وتكنولوجيا الفضاء وتطبيقاتها.

ترأس الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، اجتماع اللجنة التأسيسية لكلية علوم وتكنولوجيا الفضاء والذي عقد بقاعة أحمد لطفي السيد، لبحث التصور الأكاديمي للدراسة بالكلية ومناقشة ما يتعلق بكافة مقومات إنشائها من امكانيات مادية وبشرية والبرامج الأكاديمية المقترحة والتعاون الدولي بالكلية، لتكون المشروع الأكثر شمولية في مصر والعالم العربي في مجال علوم وأبحاث الفضاء والفلك وتطبيقاته.

وناقش أعضاء اللجنة المشتركة، التصور الأكاديمي المقترح للكلية، والبرامج الأكاديمية المقترحة في مرحلتي البكالوريوس والدراسات العليا، وإنشاء مجموعة من مختبرات الأبحاث، وبناء وتجميع الخبرات في مجال الفضاء من أجل التأثير المحلي والإقليمي والعالمي على البحث والتعليم وخدمة المجتمع. 

كما ناقش أعضاء اللجنة رؤية الكلية للمساهمة في وضع حلول رائدة لقطاع الفضاء ونقل وتوطين علوم وتكنولوجيا الفضاء من خلال التعاون مع هيئات ومؤسسات الفضاء المصرية والعربية والأفريقية والدولية، والتعاون مع الجامعات والمنظمات الأجنبية الرائدة في مجال البحث والتطوير والتدريب.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *