التخطي إلى المحتوى

حادث مروع شهده جنوب غرب إيران، أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 10 أشخاص قبل قليل، وكانت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية قد أفات بأن الحادث وقع عندما اصطدمت شاحنة بحافلة صغيرة تقل عمالاً على طريق يربط مدينة «خرمشهر» في الأهواز بمحافظة خوزستان، جاء ذلك بحسب ما نقلته وسائل إعلام إيرانية.

اصطدام شاحنة و3 سيارات

وكان الحادث قد تسبب في مقتل سائق الشاحنة، بالإضافة إلى تسعة عمال من الحافلة الصغيرة، بينما كانت ثلاث سيارات أخرى خلف الحافلة واصطدمت ببعضها البعض، ونقل 13 جريحا إلى المستشفيات المحلية القريبة من موقع الحادث حسبما ذكرت «الأسوشيتد برس».

تكرار حوادث الطرق في إيران

ويذكر أنّ ذلك الحادث ليس هو الأول من نوعه، حيث تشهد الطرقات في إيران بانتظام مثل هذه الحوادث المتسلسلة، إذ قُتل 14 شخصاً، من بينهم ثمانية أطفال، في حادث سير في شهر مارس الماضي.

آلاف الوفيات سنوياً بسبب حوادث الطرق

وتمتلك إيران واحدا من أسوأ سجلات السلامة المرورية في العالم، مع حوالي 17 ألف حالة وفاة سنوياً، ويرجع خبراء هذه الخسائر الفادحة إلى التجاهل الواسع لقوانين المرور، والمركبات غير الآمنة، وخدمات الطوارئ غير الكافية.

ارتفاع حالات الوفاة بسبب حوادث مرورية

ويشار إلى أنّ الإصابات الناجمة عن حوادث الطرق في العام الماضي 2020، في إيران تشكل نحو 3 آلاف شخص يومياً، بينما تصدرت محافظة «فارس» قائمة الأعلى بالوفيات بنحو 1104 أشخاص، في العام ذاته، وحلت العاصمة الإيرانية طهران بنحو 1079 شخصاً كثاني أعلى محافظة بالبلاد من حيث حالات الوفاة بحوادث الطرق، تلتها محافظة خراسان رضوي بنحو 1025 حالة وفاة.

وتصنف إيران ضمن المراتب الأولى دولياً الأكثر عرضة لحوادث السير المروعة، وأظهر تقرير صادر عن معهد التأمين المركزي الإيراني أن طهران لديها أعلى سجل وفيات بحوادث سير بعد سيراليون الأفريقية من أصل 190 دولة.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *