التخطي إلى المحتوى

وصل عدد الزوار الخليجيين في دبي، خلال أول 10 أشهر من العام الجاري، إلى 536.8 ألف زائر، بنسبة 11% من إجمالي عدد زوار الإمارة، الذي وصل إلى 4.88 مليون زائر بحسب بيانات صادرة عن دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي.

وأظهرت البيانات أن عدد الزوار السعوديين إلى دبي وصل إلى 271 ألف زائر يشكلون نحو 50.48% من مجمل عدد الزوار الخليجيين الذي زاروا دبي خلال الفترة من يناير وحتى نهاية أكتوبر الماضي، وهو الأمر الذي يؤكد أهمية هذا السوق بالنسبة للقطاع السياحي في الإمارات بشكل عام وفي دبي بشكل خاص.

وبحسب البيانات فقد وصل عدد الزوار من السوق العماني إلى نحو 167 ألف زائر، ليأتي في المركز الثاني بعد السوق السعودي من حيث الأهمية بالنسبة للقطاع السياحي في دبي، بينما ارتفع عدد الزوار من البحرين إلى أكثر من 43 ألف زائر ومن الكويت إلى أكثر من 42 ألف زائر.

وشهدت أعداد الزوار من دول مجلس التعاون الخليجي تراجعاً مقارنة بالسنوات السابقة نتيجة الظروف التي فرضتها جائحة كوفيد-19 على حركة السفر والتي تسببت في قيام بعض الدول بإغلاق أجوائها كإجراء وقائي لمكافحة الفيروس، الأمر الذي انعكس على أعداد الزوار.

وتعتبر الإمارات بشكل عام ودبي بشكل خاص وجهة سياحية أساسية لدى العائلات الخليجية، حيث تعج المدينة بالفعاليات الترفيهية العالمية التي تجعل من الإمارات فضاء للتسوّق والبهجة، فالعروض الترويجية التي تملأ مراكز التسوق المختلفة والفنادق والمطاعم تشجع السياح على الإقامة والسياحة والتسوّق بأفضل الأسعار.

وتشير تقديرات الخبراء إلى أن أعداد السياح الخليجيين ستشهد مزيداً من النمو خلال السنوات المقبلة في ظل مواصلة دبي الإعلان عن المشاريع السياحية وافتتاح معالم سياحية جديدة لاستقطاب العائلات الخليجية.

www.alroeya.com …. المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *