التخطي إلى المحتوى

كشفت روشان البغدادي، زميلة الموظف المنتحر بمقر عمله في التجمع الخامس «نور عاشور»، تفاصيل الواقعة، إذ ذكرت أنها كانت بجواره قبل الحادث، وأن الشركة التي يعملون بها تعمل بنظام الكروت بشكل متدرج،  فعندما يحصل الموظف على كارت الأسود يتم رفضه، موضحة أن زميلها كان يعاني من مشاكل في العمل، وذلك خلال تصريحات تلفزيونية لها منذ قليل.

زميلة نور عاشور: كان مديونًا بنحو 15 ألف جنيه

وأضافت «البغدادي»، أن زميلها نور عاشور كان مديونًا بنحو 15 ألف جنيه بسبب أجهزة كهربائية، وللسوبر ماركت بـ 1000 جنيه، وعندما قرر الانتحار صعد للطابق الثالث ليتأكد أنه سيموت بسبب الضغوط التي تعرض لها من مديره في العمل، مؤكدة أنها لم ترى شركات تعمل بنظام الكروت في العالم، «بيتعاملوا مع الموظفين كأنهم خرفان في زريبة»، موضحة أنها عندما تستأذن لدخول الحمام يقول لها مديرها «هتاخدي كارت».

عمري ما شوفت موظف يتهدد بالرفد عشان عاوز يدخل الحمام

وأوضحت أن الشركة التي تعمل بها شركة عالمية، لكن المديرين متعسفون مع موظفيهم، «دول مش هدفهم غير عصر مندوب خدمة العملاء عشان ينزل أرقام»، موضحة أن أعلى راتب بالشركة لا يتخطى الـ 4800 جنيه، «لما وصلت للشغل كان زميلي لسه واقع على الأرض، وأنا مش قادرة اتخطى هذا الموقف، أنا عندي 34 سنة، وكلنا بنلاقي معاملة سيئة من المديرين»، موضحة أن زميلها كان ينتظر «البونص» لسد العباءة المالية لديه.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *