التخطي إلى المحتوى

قال النائب طارق الخولي عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إن ثورة 30 يونيو لم تكن داخل حدود الوطن فحسب، بل امتدت للمصريين في الخارج بالملايين الذين انتفضوا للحفاظ على الهوية المصرية، مضيفا أنه أعقب ذلك ظهور فلسفة وجود وزارة الهجرة، مشددا على ضرورة وجود صندوق للمصريين في الخارج يستطيع من خلاله نقل الجثامين والحماية القانونية.

وأضاف “الخولى”، خلال كلمة له فى صالون تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين الذى يعقد تحت عنوان: “المصريون في الخارج.. نجاحات وتحديات ومساهمة في تنمية الاقتصاد الوطنى”، إنه كان الشغل الشاغل هو ربط المصريين بالخارج بالبلد الأم، متابعا: “نتطلع أن يكون لدينا معالجات تشريعية مهمة خلال الفترة القادمة نستطيع من خلالها أن نواجه أى ظواهر أو تحديات تواجه المصريين في الخارج”.

تجدر الإشارة إلى أنه انطلق منذ قليل صالون تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، ويبث عبر صفحة تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين على فيسبوك وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم، وذلك للحديث عن استراتيجية التواصل والاتصال مع المصريين في الخارج التي أطلقتها الوزارة مؤخرا، بالإضافة إلى الحديث عن مساهمات المصريين في الخارج في تنمية الاقتصاد الوطني والعقبات التي تواجه بعضهم في الاستثمار واقتراح حلول لها. 

ويستضيف الصالون بجانب الوزيرة لتوسعة دائرة النقاش والمشاركة من المتخصيين وكافة الأطراف النائب طارق الخولي عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب والدكتور حسين عيسى رئيس لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب السابق وأحمد صقر المقيم بالخارج والمستثمر بمشاريع ناشئة في مصر، ويقوم على إدارة الصالون النائب والكاتب الصحفي عماد خليل عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *