التخطي إلى المحتوى

ارتفع معدل التضخم الشهري في رأس الخيمة، الذي يقيس أسعار السلع الغذائية والاستهلاكية بمعدل 2.37% خلال أكتوبر الماضي، مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2020، وذلك لـ12 مجموعة سلعية تشمل 1200 صنف غذائي واستهلاكي.

No Image Info

وأسهمت 7 مجموعات في ارتفاع معدل التضخم، مقابل مجموعتين شهدتا انخفاضاً متفاوتاً بحسب البيانات الدورية الصادرة عن مركز رأس الخيمة للإحصاء والدراسات.

وأظهرت المؤشرات أكبر زيادة سنوية شهدتها خدمات النقل بنسبة 12.1% بسبب ارتفاع أسعار البترول، بينما سجلت مجموعة السكن والمياه والكهرباء والغاز ارتفاعاً بلغ 0.58%، لارتفاع في أسعار الإيجارات برأس الخيمة، في حين بلغ معدل ارتفاع الأغذية والمشروبات بمعدل 0.73%، ومؤشر مجموعة الملابس والأحذية 1.46%، والمطاعم والفنادق 1.05%، والترويح والثقافة 3.9% بسبب ارتفاع أسعار صالات الأفراح.

وأكد مدير مركز المسار للدراسات الاقتصادية الخبير نجيب الشامسي، أن التغير في مؤشر القياس لأسعار المستهلك يتأثر بعدة متغيرات لها ارتباطات مباشرة، مثل أسعار البترول أو الذهب، فضلاً عن حجم العرض والطلب على المجموعات الخدمية أو غيرها من تجارة السلع، فضلاً عن الارتفاع العالمي الذي تشهده القطاعات الصناعية في دول المصدر، إضافة إلى تكاليف الشحن الدولي التي تشهد ارتفاعاً غير مسبوق ناتجة عن تداعيات جائحة كورونا ومتحورات الفيروس التي تؤثر على حركة الأسواق والتجارة الدولية.

www.alroeya.com …. المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *