التخطي إلى المحتوى

معهد تنمية القيادات بقيادة الدكتور كريم همام مدير معهد تنمية القيادات بوزارة التعليم العالي وبإشراف الدكتور حسام الدين مصطفى والدكتور عبد المنعم الجيلاني وكلاء المعهد. ، شهد انطلاق فعاليات اليوم الأول من البرنامج التدريبي للمرشحين لشغل منصب رئيس الجامعة ، خلال الفترة من 5: 1 يناير 2022 ، وجاء ذلك بعد إعلان المجلس الأعلى للجامعات فتح باب التقديم لـ الترشح لمنصب رئيس جامعة حلوان وفق الجدول الزمني ، وكذلك القرار الوزاري رقم (7029) تاريخ 27 نوفمبر 2021 ، ويمنح المجلس الأعلى للجامعات شهادة اجتياز البرنامج التدريبي.

انطلقت فعاليات اليوم الأول بحضور الدكتور محمد أيمن عاشور وكيل وزارة التعليم العالي لشؤون الجامعات.

وتمنى الدكتور كريم همام مدير معهد تنمية القيادات خلال كلمته التوفيق لجميع المرشحين ، موضحا أن البرنامج التدريبي يتضمن العديد من المحاضرات الهادفة إلى تحقيق التنمية المهنية والذاتية وتطوير المعرفة بما يتماشى مع المتطلبات الحديثة والحفاظ عليها. وتواكب التنمية وقاطرة التقدم لتحقيق مستقبل أفضل .. مؤكدا الدور المهم الذي تلعبه الجامعات المصرية في تنفيذ خطط التنمية الشاملة في جميع قطاعات الدولة المصرية.

واشتملت فعاليات هذا اليوم على محاضرة بعنوان “فن القيادة الجامعية” ألقاها الدكتور محمد أيمن عاشور وكيل وزارة التعليم العالي لشؤون الجامعة.

وتناولت المحاضرة أهمية دور الجامعات وضرورة أن يكون هذا الدور فاعلاً في المجتمع ، حيث أن دور الجامعات محوري وأساسي ، وكذلك دور البحث العلمي في تحقيق رؤية الدولة 2030 ، واحتياجات الدولة. الدولة المصرية وخططها التنموية المستقبلية ، ويتحقق ذلك من خلال خريجي الجامعات وكذلك الباحثين الذين يتطلعون إلى خطط التنمية في كل شيء ، لذلك من الضروري تخريج خريجين مؤهلين لسوق العمل.

وتحدث عن المثلث الذهبي بمحافظة البحر الأحمر وهو مشروع مصري أعدته الهيئة القومية للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء بهدف تطوير المنطقة الواقعة بين سفاجا والقصير وقنا. يشارك الباحثون وخريجي الجامعات في هذا المشروع من خلال دراسات متعددة التخصصات ومتعددة التخصصات ، موضحين أن التعليم هو البداية وحاجة رؤساء الجامعات وأعضاء هيئة التدريس إلى الإيمان بتغيير وتطوير المناهج التعليمية وإنشاء برامج جديدة تواكب مشاريع التنمية المستقبلية. وحث معاليه على ضرورة ربط دور الجامعة بالصناعة.

وأشار وكيل وزارة التعليم العالي لشئون الجامعات إلى أهمية التعاون الدولي ودور النشر الدولية ، وكذلك بحث الإبداع والابتكار وإنشاء كيانات داخل الجامعة للاستفادة من قدرات ومهارات الطلاب ، كما أوضح. الحاجة إلى التكامل مع الوكالات الأخرى والبيئة المحيطة.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *